حكومة الوفاق الفلسطينية تعود مجددا لغزة  

حكومة الوفاق الفلسطينية تعود مجددا لغزة  

 رام الله ـ قال المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، إيهاب بسيسو، إن ”الحكومة ستتوجه مجددا إلى قطاع غزة، لحل كافة القضايا العالقة، لكنها تحتاج إلى إشارات واضحة غير مربكة لعملها“.

وأضاف بسيسو في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، ”الحكومة ماضية في سعيها لمباشرة مهامها ومسؤولياتها في قطاع غزة“.

ومضى قائلا ”ستتوجه الحكومة إلى غزة مجددا ضمن إستراتيجيتها الوطنيّة القائمة على حل القضايا العالقة في القطاع، لكنها تبقى بحاجة لإشارات واضحة وغير مُربكة لعملها، علما أنها لم تُعط حتى الآن الفرصة للعمل في غزة“.

وأشار إلى أن حلّ مشكلات قطاع غزة يكون بتفعيل دور حكومة التوافق وليس بفرض قوانين جديدة، مجددا رفض حكومة التوافق لما يسمى ”قانون التكافل الاجتماعي“ الذي أقرّته حركة حماس في قطاع غزّة، مطالبا الحركة بالتراجع عنه، مشيرا أن حل قضايا غزة يأتي من خلال تمكين عمل الحكومة في القطاع وليس بإيجاد آليات موازية.

ولم يحدد بسيسو موعدا لتوجه الحكومة إلى غزة.

وكان وفد من حكومة التوافق الفلسطيني قد قطع زيارته لقطاع غزة، يوم 20 أبريل/نيسان الجاري، بعد يوم واحد من وصوله، عائداً إلى الضفة الغربية، بعد فشل جهود الفصائل الفلسطينية في التوصل إلى اتفاق بين الوفد وحركة حماس بشأن ملف الموظفين الذين عينتهم الحركة بعد سيطرتها على القطاع منتصف عام 2007.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com