السعودية تنهي واحدة من أقدم وأكبر قضايا ابتزاز النساء بتاريخها

السعودية تنهي واحدة من أقدم وأكبر قضايا ابتزاز النساء بتاريخها

الرياض ـ أنهت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية، واحدة من أقدم وأكبر قضايا ابتزاز النساء في المملكة، بعد أن ألقت القبض على شخص كان يبتز امرأة طوال السنوات العشر الماضية.

وتمكنت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة القصيم، من الإطاحة بالشخص المتورط بابتزاز المرأة، بعد أن استطاع الحصول منها طيلة عشر سنوات على مبلغ تجاوز 1.5 مليون ريال.

ولم تكشف الهيئة تفاصيل دقيقة عن القضية التي يلفها كثير من الغموض، لاسيما الأسباب التي منعت تلك المرأة من اللجوء للهيئة طوال تلك السنوات الطويلة، ودفعها لتلك المبالغ الطائلة للشخص المبتز.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن رجال هيئة الأمر بالمعروف تمكنوا من الإطاحة بالمبتز خلال كمين أعدوه بالتنسيق مع المرأة التي تقدمت أخيراً ببلاغ ضد الشخص للهيئة، وتم تسليمه للجهات الأمنية لاستكمال الإجراءات اللازمة.

ويوضح البلاغ الذي قدمته المرأة، أنها تعرضت للابتزاز من قبل شخص ولمدة عشر سنوات بعد أن حصل على صور شخصية لها، واستمر في مساومتها وتهديدها بنشر الصور أو الحصول على مبالغ مالية.

وكانت هيئة الأمر بالمعروف، أو ما يعرف إعلامياً بـ ”الشرطة الدينية“، أنشأت أواخر العام الماضي، وحدة خاصة بمكافحة جرائم ”ابتزاز الفتيات“، ترتبط بشكل مباشر بمكتب رئيس الهيئة؛ إثر ارتفاع عدد البلاغات والشكاوى حول هذه الجرائم بشكل ملفت للنظر.

ويعد ”ابتزاز الفتيات والنساء“ ظاهرة تؤرق المجتمع السعودي؛ حيث تنشر الصحف المحلية بشكل شبه يومي هذه الوقائع التي تحدث في المملكة، مرفقةً رقم الهاتف الخاص بوحدة ”مكافحة الابتزاز“، لتشجيع الفتيات والنساء على الاتصال في حال تعرضهن لابتزاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com