الجزائر ترد بالمثل على موريتانيا و تطرد سكرتير سفارتها

الجزائر ترد بالمثل على موريتانيا و تطرد سكرتير سفارتها

المصدر: الجزائر – جــــلال منـــاد

مثلما كان متوقعا، أقدمت الجزائر على طرد سكرتير بسفارة نواكشوط وأبلغته أنه لم يعد شخصا مرغوبا فيه، حسبما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر بوزارة الخارجية الموريتانية.

ومن جهته أكد مصدر دبلوماسي جزائري لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن ”الخارجية الجزائرية ردت بالمثل على خطوة قامت بها السلطات الموريتانية نهاية الأسبوع حين أبلغت المستشار الأول بالسفارة الجزائرية بلقاسم شرواطي أنه ”لم يعد شخصا مرغوبا فيه“ وطلبت منه مغادرة التراب الموريتاني.

وأفاد المصدر، أن بلاده ”بذلت مجهودا لتفادي نشوب أزمة مع الشقيقة موريتانيا لكن الخطوة التي نفذتها في حق الدبلوماسي الجزائري و سرعة تنفيذها دفعت إلى المعاملة بالمثل وفق ما تقتضيه الأعراف الدبلوماسية“.

و نقل  المصدر ”انزعاجا“ جزائريا من الخطوة الموريتانية، التي تأتي حسبه ”رضوخا لضغوط مغربية كادت مؤامرة للإساءة إلى العلاقات المتينة التي تربط موريتانيا و الجزائر منذ أمد بعيد“.

 ويأتي نشوب الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر وموريتانيا بسبب تصريحات أدلى بها الدبلوماسي الجزائري بلقاسم شرواطي لفائدة وسائل إعلام موريتانية قال فيها ”إن نواكشوط رفعت شكوى إلى هيئة الأمم المتحدة تتهم فيها الرباط بإغراقها بأطنان من المخدرات القادمة من الأراضي المغربية نحو الشمال الموريتاني المتاخم للمغرب“.

ونقل عن شرواطي، قوله إنه ”تعرض لمؤامرة ستكشفها الأيام“، بينما لم تكتف السلطات الموريتانية بطرد الدبلوماسي الجزائري بل اعتقلت مدير موقع البيان الإلكتروني الذي نشر تصريحات شرواطي.

وتتهم الجزائر جارتها المغرب بإثارة الفتنة بينها وبين موريتانيا، ويربط مراقبون ما يحدث بصراع قوى بين أكبر بلدين في المغرب العربي حيث لا تتردد الرباط في الرد على خطوات جزائرية في اتجاه تمتين علاقات الأخيرة بجيرانها في دول المغرب العربي.

و تحاول المغرب ”كسب“ الورقة الموريتانية لتعديل موازين القوى في المنطقة المغاربية على خلفية العلاقة الحميمية التي تربط الجزائر بجارتها تونس،بينما تراهن الرباط على ”دور محتمل تقوم به نواكشوط في ملف القضية الصحراوية التي ظلت حجرة عثرة  أمام تطبيع العلاقات الجزائرية المغربية وانعكاسات ذلك على الاتحاد المغاربي المعطل منذ سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com