انتكاسة مفاجئة للحوثيين في تعز وسط اليمن

انتكاسة مفاجئة للحوثيين في تعز وسط اليمن
عاجل.. ضربة مفاجئة للحوثيين في تعز

صنعاء (رويترز) – قال سكان إن مجموعة من مسلحي القبائل والمقاتلين الإسلاميين في مدينة تعز بوسط اليمن اليوم الأحد استردت عدة مناطق من أيدي المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران وسط اشتباكات عنيفة.

وتسدد هذه الهزائم ضربة للحوثيين في منطقة يسيطرون عليها دون مقاومة تذكر منذ أكثر من شهر.

وقد تكون مؤشرا على أن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين أكسبت الجماعات المحلية المسلحة جرأة.

وضربت غارات جوية متجددة بعد أيام من إعلان الرياض نهاية حملة القصف الرئيسية اللواء 35 في تعز وهي وحدة في الجيش اليمني موالية لصالح كانت قواتها قد اشتبكت هذا الاسبوع مع مقاتلين يدعمون الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ويقول دبلوماسيون غربيون إنه في حين أن الضربات الجوية السعودية لم يكن لها تأثير يذكر على الحوثيين الذين هم في الغالب عصابات مسلحة تسليحا خفيفا إلا أنها ألحقت ضررا بالغا بحلفاء صالح في الجيش.

وينظر إلى كسر التحالف بين الحوثيين وصالح على أنه أمر محوري بالنسبة لأي فرصة لنجاح قوات التحالف التي تقودها السعودية في هدفها المتمثل في دفع الحوثيين مرة أخرى نحو معقلهم الشمالي واستئناف محادثات السلام وإعادة هادي إلى صنعاء.

وأعلنت عدة وحدات في الجيش ولاءها لهادي في الأيام القليلة الماضية بعد أن قاتلت الى جانب صالح أو وقفت على الحياد. لكن تلك التحولات لم تغير موازين القوى على الأرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com