داعش يتبنى انفجار المعبر الحدودي بين العراق والأردن

داعش يتبنى انفجار المعبر الحدودي بين العراق والأردن

 عمان، بغداد ـ عرض بيان منسوب لتنظيم ”داعش“ صوراً قال إنها لمنفذي التفجيرات الانتحارية الثلاثة التي استهدفت الجانب العراقي من منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، وهم سنغالي وبلجيكي وفرنسي.

البيان تداوله أنصار لتنظيم ”داعش“ على شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت، دون أن يتسنى لموقعنا التأكد من صحته.

وظهر في الصور ثلاثة أشخاص يحملون ألقاب أبو بكر الفرنسي، وأبو عبد الله البلجيكي، وأبو جعفر السنغالي، والذين وصفهم البيان بـ“الفرسان“ الذين نفذوا الهجوم الثلاثي على الجانب العراقي من منفذ طريبيل في وقت سابق من اليوم السبت.

وأرفق التنظيم بالصور تقريراً مكتوباً عن تفاصيل العملية، ذكر فيها أن العربات الثلاثة، التي تم تفجيرها، استهدفت مطعماً ومكان مبيت للجيش الصفوي، وهي التسمية التي يطلقها التنظيم على الجيش العراقي، إضافة إلى السيطرة الأمنية الرئيسية لمنفذ طريبيل ودورية أمنية؛ ما أدى لمقتل العشرات من عناصر الجيش، فضلاً عن الانتحاريين الثلاثة.

قال موقع سايت المعني بمراقبة المواقع الإسلامية على الانترنت إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن هجوم شنه انتحاريون من بلجيكا وفرنسا والسنغال على معبر حدودي بين العراق والأردن اليوم السبت.

وأضاف الموقع ”في اعلان وزع على تويتر إن المهاجمين الثلاثة هم أبو عبد الله البلجيكي وأبو بكر الفرنسي وأبو جعفر السنغالي وقال إنهم قتلوا 40 جنديا على الأقل.“

في غضون ذلك، قال مسؤول إن الأردن عزز الإجراءات الأمنية عند معبر حدودي مع العراق اليوم السبت بعد ثلاثة تفجيرات بسيارات ملغومة على الجانب العراقي.

وأضاف لرويترز أن عشرة عراقيين على الأقل نقلوا إلى الأردن للعلاج.

وقال المسؤول إن الأردن اتخذ إجراءات احتياطية وعزز الأمن.

وكان مصدر في شرطة الحدود قال إن ثلاثة تفجيرات بسيارات ملغومة وقعت عند معبر طريبيل الحدودي بين العراق والأردن اليوم السبت مما أسفر عن مقتل 5 على الأقل من قوات الأمن وإصابة 18 .

وقال مصدر الشرطة إن الهجوم استهدف ثكنات للجيش قريبة وإن تنظيم الدولة الإسلامية نفذ الهجوم.

إغلاق المعبر

إلى ذلك، قال عذال الفهداوي، عضو مجلس محافظة الأنبار، غربي العراق، اليوم السبت، إن الاردن أغلق منفذ طريبيل الحدودي مع العراق من جانبه، بعد التفجيرات الثلاثة، طالباً من حكومة بلاده التدخل لدى عمّان لفتح المنفذ، وإدخال الشاحنات العالقة بين الجانبين.

وأضاف أن إدارة الجانب الأردني من المنفذ منعت عبور الشاحنات العراقية التي كانت تنتظر العبور إلى الأراضي الأردنية.

في سياق متصل، قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الأردني، العقيد ممدوح العامري، إن التفجيرات التي ضربت معبر طريبيل وقعت على الجانب العراقي وليس في الجانب الأردني.

وأوضح العامري أن القوات الأردنية تعمل على متابعة التطورات على الحدود لإجراء ما يلزم وفق تطورات الأوضاع هناك.

ويعد طريبيل المنفذ الحدودي الوحيد بين الأردن والعراق، ويقع بين بلدة طريبيل العراقية في محافظة الأنبار (غرب) وبلدة الرويشد الأردنية في محافظة المفرق (شمال شرق)، وهو خاضع لسيطرة القوات العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة