إيطاليا تعلن مراقبة أسواقها لإعادة الآثار العراقية المهربة

إيطاليا تعلن مراقبة أسواقها لإعادة الآثار العراقية المهربة

المصدر: بغداد- محمد وذاح

أعلن السفير الإيطالي الدائم في العراق ماورزيو ميلاني، اتخاذ بلاده عددا من الإجراءات في الأسواق والمزادات لضبط الآثار العراقية التي هربها تنظيم ”داعش“، وإعادتها لحكومة بغداد.

وقال السفير الإيطالي، خلال افتتاح وزارة السياحة والآثار العراقية أمس الخميس، المشفى الايطالي للمخطوطات بالمتحف الوطني العراقي في بغداد، لمعالجة أكثر من 40 ألف مخطوطة عراقية متضررة،  إن ”بلاده ترغب في رسم خارطة جديدة للمواقع الأثرية بالعراق“.

وأكد ماورزيو ميلاني، أن ”الشرطة الايطالية تراقب جميع الأسواق والمزادات في ايطاليا التي من المتوقع أن تتداول القطع الأثرية العراقية لغرض ضبطها وإعادتها الى الحكومة العراقية، فضلا عن إلقاء القبض على من يتاجر بها“، مشددا على أن ”ايطاليا مستعدة لتقديم مختلف المساعدات للعراق  لحفظ وصيانة الآثار، فضلا عن تدريب الفرق العراقية“.

وأقدم تنظيم داعش في العراق وسوريا على استهداف الأضرحة ودور العبادة، كما قام بتهريب الآثار وتدميرها خلال سيطرته على بعض المدن في سوريا والعراق.

كما تضرر التراث العراقي بالفعل، جراء غياب القانون وعمليات السلب التي أعقبت إطاحة القوات التي تقودها الولايات المتحدة بصدام حسين في عام 2003، حين أضرم مهاجمون النار في مبان ونهبوا كنوزا يرجع تاريخها لآلاف الأعوام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة