السودان يغرم 30 بحارا مصريا اخترقوا مياهه الإقليمية

السودان يغرم 30 بحارا مصريا اخترقوا مياهه الإقليمية

الخرطوم- أصدر القضاء السوداني حكما بتغريم قبطان و 29 صيادا مصريا، لاتهامهم باختراق المياه الإقليمية، في الوقت الذي قال السفير المصري لدى الخرطوم إنهم سيستأنفون على القرار.

وقالت وسائل إعلام مصرية، الأربعاء، إن ”القضاء السوداني، قضى في حكم ابتدائي اليوم بتغريم 29 من البحارة والصيادين المصريين المحتجزين بميناء بورتسودان، خمسة آلاف جنيه سوداني (835 دولارا أمريكيا تقريبا) أو الحبس لمدة عامين، لاتهامهم باختراق المياه الإقليمية“.

كما أصدر القضاء السوداني حكما ابتدائيا آخر، في حق قبطان باخرة مصرية، بغرامة قدرها عشرة آلاف جنيه سوداني (1670 دولارا أمريكيا تقريبا)، لاتهامه باختراق المياه الإقليمية، وفي حال تعذر الدفع الحبس لمدة عامين، فضلا عن حكم ثان على القبطان ذاته في قضية أخرى تتعلق باختراق المياه الإقليمية أيضا، بالحبس لمدة ستة أشهر، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

كما تنظر المحكمة السودانية في دعوى بمحاكمة 35 بحارا مصريا آخرين بنفس التهمة (اختراق المياه الإقليمية).

ويعد هذا هو الحكم الثاني للجهات القضائية في السودان، ضد صيادين مصريين خلال الشهر الجاري، حيث سبق أن أصدرت حكما في 12 نيسان/ أبريل الجاري، في حق 46 صيادا مصريا كانوا على متن أحد المراكب الثلاثة المصادرة، شمل حبسا لمدة شهر، وغرامات مالية، ومصادرة مركب الصيد.

من جانبه، قال السفير المصري في الخرطوم، أسامة شلتوت، ”إنهم سيتقدمون باستئناف على الحكم الابتدائي الصادر بحق الصيادين، والنظر فيه في أقرب وقت ممكن“.

وكانت وزارة الخارجية المصرية، قالت في 9 نيسان/ أبريل الجاري، إنها أجرت اتصالات مع مسؤولين سودانيين، لمتابعة ما تواتر عن احتجاز ثلاثة مراكب صيد على متنها 111 من الصيادين والبحارة المصريين، قبالة السواحل السودانية على البحر الأحمر.

وتتكرر حوادث احتجاز سلطات دول في المنطقة صيادين مصريين بدعوى دخول مياهها الإقليمية دون تصريح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com