مقتل أول رجل دين إيراني في درعا

مقتل أول رجل دين إيراني في درعا

المصدر: طهران- إرم

كشفت صحيفة ”مشرق“ الالكترونية الإيرانية المقربة من جهات حكومية، عن مصرع أحد رجال الدين الإيرانيين (الحوزة العلمية بمدينة قم) خلال مواجهات مع المجموعات السورية المعارضة في منطقة بصرى الحرير بمحافظة درعا السورية.

ونقلت الصحيفة عن حسن شمشادي أحد الإعلاميين الإيرانيين في سوريا قوله إن ”الشيخ محمد مهدي مالاميري أحد طلبة العلوم الدينية بمدينة قم قتل قبل ثلاثة أيام (الاثنين) في درعا خلال مواجهات مع الزمر التكفيرية“، مشيراً إلى أن ”مالاميري“ هو أول رجل دين إيراني يقتل في سوريا للدفاع عن المراقد الشيعية المقدسة.

وكانت وسائل إيرانية قالت، الثلاثاء، إن قيادياً في الحرس الثوري الإيراني يدعى هادي كجباف قتل الأحد الماضي خلال مواجهات مع التنظيمات التكفيرية في منطقة بصرى الحرير بمحافظة درعا السورية.

وذكر موقع ”فرارو“ الإيراني مساء الثلاثاء، أنه بحسب وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية فإن جثة العميد هادي كجباف ما تزال بيد الجماعات المعارضة التي قامت بقتله.

وشيع الإيرانيون السبت الماضي القائد العسكري في الحرس الثوري رضا حاج كاركربرزي، إضافة إلى سبعة قتلى من شيعة باكستان قتلوا جميعا في سوريا، وذلك بحضور كبار المسؤولين العسكريين في مدينة قم وسط إيران.

يشار إلى أن إيران أعلنت بشكل صريح وواضح، أنها تشارك في القتال في سوريا لمساعدة نظام بشار الأسد ومنع سقوطه، منذ مطلع شهر شباط/ فبراير الماضي من العام الجاري، وذلك عبر انتدابها لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com