مجهولون يستهدفون مسجدا أثريا صوفيا في ليبيا

مجهولون يستهدفون مسجدا أثريا صوفيا في ليبيا

طرابلس – استهدف مجهولون، فجر اليوم الخميس، مسجدا أثريا، يضم زاوية يقصدها صوفيون، وسط العاصمة الليبية طرابلس، بمواد متفجرة.

وقال شهود عيان يقطنون بجوار مسجد ”القدس“ بطرابلس، للأناضول، إنهم سمعوا دوي انفجار قوي قبيل صلاة فجر اليوم، وهرعوا إلى المسجد، لكنهم وجدوا المهاجمين قد فروا من المكان.

وأشار الشهود إلى أن الهجوم لم يسفر عن أي ضحايا بشرية لخلو المكان خلال اللحظات السابقة لصلاة الفجر من أي مصلين.

وبحسب الشهود فقد تسبب التفجير في تضرر أجزاء كبيرة من المسجد الأثري، وبعض ملحقاته كالزاوية الصوفية الملاصقة له.

ورجح الشهود أن يكون مقر الزاوية الصوفية، التي لا تزال تمارس طقوسها بملحقات المسجد، هي الهدف خاصة وأن المجموعة الصوفية القائمة على الزاوية هي من تدير المسجد.

ولم يصدر أي تعليق من جانب السلطات الأمنية بطرابلس حول الواقعة.

وفيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، سبق أن شهدت طرابلس هجمات مماثلة على مساجد، لا سيما بالمدينة القديمة، حيث اعتدت مجموعات سلفية متشددة على مساجد أثرية كمسجد أحمد باشا ودرغوث باشا ومدرسة عثمان باشا وغيرها، واقتلعت أجزاء كبيرة من لوحاتها الزخرفية ومنابرها ومحاريبها بدعوى مخالفتها للشريعة الإسلامية، إضافة لنبش القبور الموجودة بأفنية هذه المساجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com