الحكم على صحفي فلسطيني بالسجن الإداري لـ 6 شهور

الحكم على صحفي فلسطيني بالسجن الإداري لـ 6 شهور

رام الله- قضت محكمة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، بالسجن 6 شهور إداري على الصحافي الفلسطيني أمين أبو وردة، الذي يعمل مديرًا لموقع إعلامي إلكتروني من مدينة نابلس.

وكان الصحفي أبو وردة قد اعتقل خلال حملة واسعة طالت 30 مواطنًا من مدينة نابلس، الأسبوع الماضي، وبذلك يكون عدد الصحفيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية 24 صحفيًا.

وفي سياق متصل، نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في مدينة نابلس اعتصامًا تضامنيًا أمام مبنى الصليب الأحمر في المدينة.

واستنكر الصحفيون المشاركون في الاعتصام استمرار الاحتلال باعتقال الصحفيين الفلسطينيين، باعتبار ذلك تغيبا للحقيقة وتكميما للأفواه.

وطالب ممثل النقابة في نابلس جعفر شتيه المؤسسات الدولية بالوقوف إلى جانب الصحفيين ضد ممارسات الاحتلال، من خلال الاستمرار في اعتقالهم والحيلولة دون تأدية الرسالة الاعلامية والحقيقة الكاملة فيما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com