أين اختفت قيادات الحوثيين الفيسبوكية؟

أين اختفت قيادات الحوثيين الفيسبوكية؟

المصدر: أرم - خاص

درجت جماعة الحوثيين المسلحة على فرض القوة والترهيب ضد خصومها، سوء على الميدان، أو في مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن مع بدء عملية عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية أواخر الشهر الماضي تغير الأمر، إذ بدأت بعض القيادات بالتلاشي من مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك.

ومنذ بدء العاصفة خف نشاط الجماعة الفيسبوكي وعلى الأرجح أنه انتقل إلى أرض المعركة.

ورجح ذياب علي عبدالله وهو نشاط حقوقي أن تكون القيادات متواجده في جبهات القتال.

وقال ذياب لـ“إرم“ اعتقد أنهم في مفرق مأرب حيث المواجهات على أشدها مع القبائل.

ولوحظ اختفاء المدعو صلاح العزي وهو أحد أهم المنظرين الحوثيين ويحظى بشعبية واسعة في أوساط الجماعة، في مواقع التواصل وواحد من الذين اطلقوا عدة تهديدات وحرضوا على الصحفيين والإعلاميين.

وكان آخر نشاط للعزي على الفيسبوك بتاريخ 13 إبريل.

كما لوحظ أيضاً اختفاء ”ابو مالك“ يوسف الفيشي وهو قيادي مقرب من زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي وتقول أخبار غير مؤكدة إنه قضاء في قصف لطيران التحالف.

وكانت آخر مشاركة للفيشي هو بوست تحفيزي للحوثيين بتاريخ 4 إبريل.

كما لوحظ إختفاء عابد المهذري أحد أكبر المدافعين عن الجماعة في وسائل الإعلام العربية.

وكان المهذري المنتمي لمحافظة صعدة يقدم نفسه كصحفي مقرب من الجماعة، بينما هو في الحقيقة أحد القيادات فيها.

ومارست جماعة الحوثيين حملات تحريض غير مسبوقة ضد وسائل إعلام مناوئة لهم، كما قامت الجماعة بإغلاق عدد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروئة دون أي وجه قانوني.

واقتحمت الجماعة مقر تلفزيون الجزيرة مطلع الشهر الجاري وقامت بالعبث بمحتوياته كما قامت بإغلاق صحيفة المصدر وموقعها الإلكتروني ومصادرة أجهزة الموظفين، بتحريض واضح وعلني من تلك القيادات الفيسبوكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com