الخوف من الاعتقال يجبر البشير على إلغاء زيارته لإندونيسيا‎

الخوف من الاعتقال يجبر البشير على إلغاء زيارته لإندونيسيا‎

 جاكرتا – قال مسؤول حكومي إن الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، ألغى في اللحظة الأخيرة رحلة إلى إندونيسيا لحضور قمة هذا الأسبوع.

ورحلة ”البشير“ إلى إندونيسيا كانت ستصبح أول رحلة يقوم بها خارج أفريقيا والشرق الأوسط من منذ حوالي أربع سنوات.

وأثارت خطة ”البشير“ حضور مؤتمر لزعماء أفريقيا وآسيا في جاكرتا احتجاجات بين جماعات حقوق الإنسان التي طالبات باعتقال الرئيس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية، علي الصادق: ”نظرا لانشغال الرئيس بمتابعة الوضع بعد الانتخابات رأت قيادة البلاد أنه من الأفضل أن يبقى الرئيس في البلاد“.

وبدلا من ذلك سيرأس وزير الشؤون الخارجية السوداني وفد البلاد في القمة الآسيوية الأفريقية.

وأكد أحد منظمي المؤتمر أن ”البشير“ لن يحضر لكنه امتنع عن ذكر السبب. ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي حول هذه المسألة في وقت لاحق، اليوم الثلاثاء، في جاكرتا.

ورحبت جماعات حقوق الإنسان بإلغاء زيارة البشير.

وقالت إليز كيبلر، المدير المساعد في برنامج العدالة الدولية بمنظمة هيومن رايتس ووتش: ”هذه التطورات تعزز وضع البشير كهارب من العدالة الدولية بخيارات سفر محدودة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com