الرئيس الفرنسي يدين قتل داعش لأثيوبيين مسيحيين بليبيا

الرئيس الفرنسي يدين قتل داعش لأثيوبيين مسيحيين بليبيا

باريس- أدان الرئيس الفرنسي فرانسوا هـولاند، قيام تنظيم ”داعش“ بقتل 27 مسيحيا أثيوبيا في ليبيبا.

وفي بيان نشره قصر الأليزيه، قال أولاند إنه حزن كثيرا ويدين العمل الهمجي الذي قامت به داعش، وقتلها أشخاص بسبب دينهم فقط.

ودعا الرئيس الفرنسي إلى تكثيف المجهودات من أجل إيجاد حل عاجل، فضلا عن دعم مجهودات المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا.

وأظهر تسجيل مصور بثه تنظيم داعش الأحد، أن عملية قتل مجموعتين من ذوي البشرة السمراء، في فزان (جنوب ليبيا)، وبرقة (شرق ليبيا)، بالرصاص تارة، وبالذبح تارة أخرى، فيما نقل التسجيل ، لحظات أخرى، لإسلام عدد من المسيحيين، بعد تلقينهم الشهادة.

وكانت الحكومة الاثيوبية أعلنت عبر مكتب شؤون الاتصال الحكومي بإثيوبيا، أن المجموعة التي تم ذبحها في ليبيا من قبل تنظيم داعش بحسب ما أظهره تسجيل مصور بثه التنظيم على مواقع إلكترونية تابعة له، جميعهم إثيوبيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com