البرلمان الليبي يهدد بتعليق مشاركته في الحوار السياسي

البرلمان الليبي يهدد بتعليق مشاركته في الحوار السياسي

المصدر: طرابلس - إرم

هدد البرلمان الليبي المعترف به دولياً بتعليق مشاركته في الحوار السياسي، في حال استمرت مليشيات ”فجر ليبيا“، في ملاحقة وتصفية المؤييدن للشرعية في طرابلس ومدن الجبل والجنوب.

وقال البرلمان في بيان صحفي، تلقت ”إرم“ نسخة منه، بأنه يلفت انتباه الأمم المتحدة وكافة المنظمات الإقليمية والدولية، بأن مليشيات ”فجر ليبيا“ تنفذ جرائم بحق المدنيين، بالاعتداء على مناطق الآمنين في طرابلس،  مستخدمة الأسلحة الثقيلة وقيامها بالمداهمات والاعتقالات العشوائية ، التي تهدف إلى ترويع السكان وفرض رؤيتهم بالقوة ، وما رافق ذلك من تهجير العلائلات وهدم بيوتهم ، بجانب حصار مدن الزنتان والرجبان وورشفانة.

ولفت البرلمان الليبي، بأن لديه من الإرادة والقوة، للرد بالمثل ما لم تتوقف هذه الأعمال الإرهابية فوراص، وعودة المهجرين إلى مدنهم ومنازلهم، وأن للبرلمان خيار تعليق مشاركته في الحوار، في حال عدم توقف العصابات الإراهبية المارقة، من أفعال ذد السكان في طرابلس ومدن الجبل وبراك الشاطئ وسرت.

بدوره، أكد عبد السلام نصية النائب في البرلمان الليبي، توجيه رسالة رسمية إلى جامعة الدول العربية والامم المتحدة بشأن هذه الانتهاكات، ومطالبتها بتطبيق قرارات مجلس الأمن والجامعة العربية بشأن حماية المدنيين.

وأشار نصية، إلى توجيه البرلمان استدعاء للقائد العام للجيش ورئيس الاركان، للوقوف على اخر التطورات العسكرية في البلاد.

وشهدت العاصمة طرابلس خلال اليوميين الماضيين، اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الليبي ومليشيات ”فجر ليبيا“، أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى لدى الطرفين.

كما تواصل مليشيات ”فجر ليبيا“ منذ السبت الماضي، حملات مداهمات واعتقالات، تطال المناطق المؤيدة للبرلمان المعترف به دولياً، وتحديدا أحياء فشلوم والغرارات وتاجوراء.

وتعاني ليبيا من انقسام سياسي حاد بين برلمانين وحكومتين في الشرق والغرب، الأولى تحظى بدعم دولي كامل، والثانية غير معترف بها وتم إحيائها وتنصيبها من قبل مليشيات ”فجر ليبيا“.

ويستند المؤتمر الوطني المنتهية ولايته في عودته إلى المشهد السياسي، إلى قرار حل البرلمان المنعقد في طبرق، من قبل المحكمة العليا التي أعلنت عدم دستورية انتخابه في نوفمبر 2014، القرار الذي فسره الجميع بأنه اتخذ تحت تهديد السلاح ، الذي فرضته ميليشيات “فجر ليبيا” التي صنفها البرلمان “جماعة إرهابية”.

واختتمت يوم أمس جولة الحوار السياسي الليبي بالصخيرات المغربية، واكد برناردينو ليون المبعوث الدولي الخاص إلى ليبيا، التوصل إلى اتفاق بين كافة الأطراف على مسودة الحل السياسي، وأن 8% من المسودة تم الاتفاق عليها، في انتظار تشاور الأطراف مع ممثليهم، لإجراء تعديلات نهائية قبل اعتمادها والتوقيع عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com