المعارضة السورية تدمر آليات للنظام بريف درعا

المعارضة السورية تدمر آليات للنظام بريف درعا

إسطنبول ـ أفادت شبكة سورية مباشر، وهي تنسيقية معارضة، أن قوات المعارضة المسلحة تمكنت اليوم الاثنين من تدمير عدد من آليات النظام على مداخل مدينة بصر الحرير بريف درعا.

وجاء في بريد إلكتروني للشبكة، أن ”آليات جيش النظام تنهي عملها على مداخل بصرالحرير بريف درعا، بعد أن تمكنت كتائب الثوار من تدمير خمس دبابات وعربة عسكرية، إضافة لمقتل طواقمهم، وذلك ضمن الاشتباكات الجارية منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين“.

وأضاف أن ”الاشتباكات لا تزال مستمرة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتدور في محيط البلدة، وذلك ضمن حملة عسكرية بدأها جيش النظام، بهدف استعادة طريق الإمداد بين مدينة ازرع والمناطق الخاضعة لسيطرته في ريف درعا، وصولاً إلى مدينة السويداء“.

وبينت الشبكة أن ”غارات جوية شنها الطيران الحربي، تزامنا مع قصف من الطيران المروحي ببراميل متفجرة استهدفت البلدة، بالإضافة إلى بلدة النعيمة، وقرى منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي“.

وأكدت أن ”مؤازرات وتعزيزات عسكرية أرسلها كل من تنظيم جبهة النصرة، وحركة أحرار الشام الإسلامية، لمساندة الثوار من لواء عامود حوران للدفاع عن البلدة، لافتة إلى أن النظام وعلى مدار قرابة العامين، لم يتمكن من اقتحام بلدة بصر الحرير بعد سيطرة كتائب الثوار عليها“.​

ومنذ منتصف مارس/آذار (2011)، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com