زعامات سنية عراقية تصل الأردن لبحث مواجهة داعش

زعامات سنية عراقية تصل الأردن لبحث مواجهة داعش

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

قال بيان لرئاسة مجلس النواب العراقي إن رئيس البرلمان سليم الجبوري وصل مساء أمس الأحد إلى العاصمة الاردنية عمان في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحدة.

وبحسب البيان، فإنه من المقرر أن يلتقي الجبوري خلال الزيارة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لبحث تطورات الأوضاع الاقليمية بالاضافة الى الحرب التي يخوضها العراق ضد تنظيم داعش الإرهابي وأهمية الدور العربي بهذا الصدد.

ويرافق الجبوري في زيارته نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، ونائب رئيس الوزراء الدكتور صالح المطلك، وهما من أبرز الزعامات السياسية السنية في العراق.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر عراقية، الاثنين، أن كلا من النجيفي والمطلك ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري يجرون ”مفاوضات اللحظة الحاسمة“ مع شيوخ عشائر انباريين في عمان.

وقالت صحيفة عراقية محلية، إنه ”بعد ساعات من انطلاق المعركة العسكرية لاستعادة بعض مناطق الرمادي، وصل أبرز ثلاثة قادة سنة وهم نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك ورئيس البرلمان سليم الجبوري إلى العاصمة الأردنية عمان في زيارة لافتة ومفاجئة وغير معلنة يلتقون خلالها الملك عبد الله الثاني“.

ونقلت الصحيفة عن قيادي سني قوله، إن ”زيارة القادة الثلاثة لعمان تأتي للقاء شيوخ عشائر الأنبار المؤثرين والذين لديهم مشكلة مع النظام السياسي في العراق لإقناعهم بضرورة الوقوف ضد (داعش) والتفاهم بعد ذلك في كل شيء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com