حزب موريتاني يدعم عاصفة الحزم ويطالب بقطع العلاقات مع إيران

حزب موريتاني يدعم عاصفة الحزم ويطالب بقطع العلاقات مع إيران

نواكشوط ـ طالب حزب الإصلاح، المنضم تحت لواء الأغلبية الرئاسية في موريتانيا، حكومة بلاده بالاسراع في قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإيرانية.

وطالب رئيس الحزب سيدينا ولد محم، بـ“قطع العلاقات الموريتانية الإيرانية، واجتثاث جذورها، والعمل من أجل تشكيل تحالف داعم لعاصفة الحزم الحالية، ومساندة جهود المملكة العربية السعودية في اليمن الشقيق“، متهما السلطات الإيرانية بـ“استخدام المغرب العربى كبوابة اختراق لافريقيا، وتهديد جدي لسلمها الاجتماعي“.

وأعلن ولد محم، أن حزب الإصلاح الموريتاني ”قرر مساندة عاصفة الحزم الحالية بقيادة المملكة العربية السعودية، وأنه منشغل بالتطورات الجارية في اليمن والتهديد الجدي الذي يمثله تدخل إيران في الشرق الأوسط وافريقيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com