تضارب الأنباء بشأن استعادة القوات العراقية مصفاة بيجي

تضارب الأنباء بشأن استعادة القوات العراقية مصفاة بيجي

بيجي– تضاربت الأنباء بشأن استعادة القوات العراقية السيطرة على مصفاة بيجي (200 كم شمال بغداد)، فبينما أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الأحد، بأن القوات الأمنية تمكنت من تطهير معظم أجزاء المصفاة، قال مصدر آخر إن معظم أحياء مدينة بيجي مازالت تحت سيطرة تنظيم ”داعش“.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ”ما زالت عناصر من ”داعش“ تتواجد في أجزاء بسيطة من المصفاة“. لكنه لم يحدد عددهم، مؤكدا أنهم لا يشكلون معضلة أمام القوات المتواجدة في المصفاة والقادرة على بسط سيطرتها عليه، لكنها تحاول تقليل الأضرار الناتجة عن عملية التطهير، مشددا على جاهزية قواته وقدرتها على الهجوم.

وأشار إلى أن ”تنظيم داعش ترك 53 جثة من عناصره داخل المصفاة وأن أعدادا كبيرة موجودة خارج المصفاة“، لافتا إلى أن سحب الدخان الهائلة المنبعثة من المصفاة لاتزال تغطي سماء بيجي والمناطق المجاورة لمسافة عشرات الكيلومترات .

وبحسب مصدر آخر، فإن معظم أحياء مدينة بيجي مازالت تحت سيطرة داعش وإن القوات العراقية لم تتمكن سوى من فتح طريقين أحدهما وسط المدينة والآخر شرقيها بمحاذاة نهر دجلة عبر منطقة البوجواري، فيما بقيت أحياء المدينة الغربية وصولا إلى ناحية الصينية /10كلم غربي بيجي/ بيد عناصر داعش التي تمسك بجميع طرق المواصلات والعقد التي تؤدي إلى محافظات نينوى والأنبار وكركوك وهي طرق الفتحة وحديثة وبيجي والموصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com