أخبار

النجيفي ينتقد منع نازحي الرمادي من دخول بغداد
تاريخ النشر: 19 أبريل 2015 6:46 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2015 7:33 GMT

النجيفي ينتقد منع نازحي الرمادي من دخول بغداد

آلاف العوائل النازحة من أبناء مدينة الرمادي تصل إلى العاصمة بغداد هرباً من تنظيم داعش بعد هجومه على المدينة.

+A -A
المصدر: إرم- من شيماء عبد الواحد

اعتبر نائب رئيس الجمهورية العراقي أسامة النجيفي منع نازحي مدينة الرمادي ذات الأغلبية السنية من دخول العاصمة بغداد خرقاً دستورياً، مشدداً على ضرورة تسخير كل إمكانيات الدولة للقضاء على تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المعروف إعلامياً بداعش وتقديم الإغاثة الفورية للنازحين.

وقال النجيفي في بيان تلقته ”إرم“، إنه يجب ”التوقف فورا عن موضوع طلب الكفيل -شخص ضامن من أهالي العاصمة- لأهلنا النازحين الذين يتوجهون إلى بغداد، فهم مواطنون عراقيون، وأية اعاقة لهم تعد خرقا دستوريا ينبغي متابعته ومحاسبة المقصرين في ذلك مع قيام جميع الوزارات بدورها في مساعدة النازحين“.

وأضاف النجيفي وهو من القيادات السنية البارزة في العملية السياسية في العراق، ”مع اشتداد القتال وتطور عملية المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي في الأنبار تابعنا ساعة بساعة ولحظة بأخرى كل ما يجري سواء على الصعيد العسكري أو الإنساني أو الإغاثي، فلم يبق مسؤول مدني أو عسكري دون أن يكون على تواصل معه، ولم تبق قيادة مدنية أو عسكرية دون متابعة وتواصل من أجل أبناء شعبنا الصابر المكافح في الأنبار“.

وأكد بحسب البيان على ”تسخير كل إمكانات الدولة العراقية من أجل التحرير والقضاء على داعش، بضمنها امكانات الوزارات والمؤسسات الرسمية، وتقديم الأغاثة الفورية للنازحين من أهلنا على وفق سياقات تتعامل مع الظرف الصعب الذي يعيشونه“.

ودعا إلى التوقف فورا عن ”طلب الكفيل لأهلنا النازحين الذين يتوجهون إلى بغداد، فهم مواطنون عراقيون، وأية إعاقة لهم تعد خرقا دستوريا ينبغي متابعته ومحاسبة المقصرين في ذلك مع بقيام جميع الوزارات بما تتمكن عليه لمساعدة النازحين“.

كما دعا النجيفي ”الوقف السني والوقف الشيعي إلى دعم النازحين وتوفير أماكن لاستقبالهم“مؤكدا بأنه“ ينتظر نتائج تعز المقاتلين، وهو ظرف صعب يتطلب من الجميع بذل أقصى ما لديه“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك