13 قتيلا و38 مصابا بسلسلة تفجيرات في بغداد وبعقوبة

 13 قتيلا و38 مصابا بسلسلة تفجيرات في بغداد وبعقوبة

 بغداد ـ قتل 13 شخصا وأصيب 38 آخرون بجروح، بينهم عناصر شرطة، اليوم السبت، في سلسلة تفجيرات ضربت مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، ومدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى شرقي البلاد، بحسب مصادر في الشرطة.

وقال ضابط في الشرطة العراقية، إن قنبلة محلية الصنع انفجرت مستهدفة دورية للشرطة لدى مرورها في قرية عرب جبور بمنطقة الدورة، جنوبي بغداد.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الانفجار أسفر عن مقتل أحد عناصر الدورية وإصابة 4 آخرين بجروح.

وأشار إلى انفجار قنبلة ثانية في منطقة الكفاح وسط بغداد، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 7 آخرين بجروح.

وقتل شخصان وأصيب 7 آخرون بجروح في انفجار قنبلة ثالثة في منطقة الشعب شمال شرقي بغداد، بحسب المصدر ذاته.

وأفاد ضابط الشرطة بمقتل شخصين وإصابة 11 آخرين بجروح في انفجار قنبلة رابعة، على مقربة من مطعم في شارع المعهد، بمنطقة الزعفرانية، جنوب شرقي بغداد.

كما انفجرت قنبلة خامسة في منطقة بغداد الجديدة، شرقي العاصمة، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 4 آخرين بجروح.

والتفجيرات اليومية وأعمال العنف الأخرى ظاهرة مألوفة في بغداد على مدى السنوات الماضية، وتستهدف في الغالب العناصر الأمنية، مما يؤدي لسقوط ضحايا.

وفي وقت سابق اليوم، قتل 4 شرطيين وأصيب 5 آخرون بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى شرقي البلاد، بحسب مصدر في الشرطة.

ورغم إعلان القوات الأمنية العراقية تحرير محافظة ديالى من تنظيم ”داعش“ منذ نهاية شهر يناير/كانون الثاني الماضي، إلا المحافظة لا تزال تشهد أحيانا هجمات تستهدف في الغالب القوات الأمنية، فيما يتبنى التنظيم تلك الهجمات من خلال صفحات مؤيده له على مواقع التواصل الاجتماعي.

وزاد خطر متشددي تنظيم ”داعش“ وقوتهم الهجومية بعد سيطرتهم على مساحات واسعة من أراضي العراق في صيف العام الماضي وإعلانهم دولة الخلافة عليها إلى جانب أراضي يسيطرون عليها في سوريا.

ويشن العراق منذ أيام حملة عسكرية واسعة النطاق؛ لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها ”داعش“ في الأنبار غربي البلاد، بعد طرد المتشددين من تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com