المؤتمر الليبي يقترح نقل السلطة التشريعية لمجلس رئاسي

المؤتمر الليبي يقترح نقل السلطة التشريعية لمجلس رئاسي

  الرباط ـ اقترح ”المؤتمر الوطني“ الليبي المنتهية ولايته، نقل السلطات التشريعية إلى المجلس الرئاسي المقترح من قبل البعثة الأممية، والذي سيكون معنيا بالأمور السيادية والسياسية حال الاتفاق النهائي بشأنه.

وفي تصريحات صحفية على هامش الحوار الليبي المنعقد في مدينة الصخيرات المغربية، قال  محمد معزب، عضو وفد الحوار عن المؤتمر الوطني ”في حال عدم التوصل إلى حل حول السلطة التشريعية يتم تأجيل ذلك، بشرط الاتفاق على السلطات التي ستدير هذه المرحلة، مع ذكرها في وثيقة الاتفاق السياسي“.

وأضاف ”من الممكن نقل السلطات التشريعية إلى المجلس الرئاسي مع استمرار المؤتمر الوطني الليبي العام، ومجلس النواب المنعقد في طبرق، إلى حين انتهاء ولاية هذا الأخير خلال أكتوبر المقبل، ويتم الاتفاق على السلطة التشريعية خلال الـ6 أشهر المتبقية“.

وتابع ”بعد التوصل بمقترح معدل من طرف بعثة الأمم المتحدة سنعود إلى طرابلس من أجل طرحه ودراستها من طرف المؤتمر الوطني الليبي العام“، مشيرا إلى أنه ”ربما يكون المقترح النهائي لحل الأزمة الليبية“.

وأشار محمد معزب،  إلى أن المؤتمر الوطني موافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتشكيل مجلس رئاسي يتكفل بالأمور السيادية والسياسية.

وأوضح أن ”النقطة الخلافية هي السلطة التشريعية، حيث اقترح المؤتمر غرفتين تشريعيتين خلال مرحلة ما قبل اعتماد الدستور“.

في ذات السياق، لم يستبعد مسؤول أممي جولة خامسة للحوار الليبي بالمغرب، في حال الاتفاق على مقترح أممي معدل.

وقال مسؤول أممي لـ“الأناضول“، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن ”التوصل إلى اتفاق بين الأطراف وارد، وإمكانية عودة الأطراف إلى ليبيا من أجل مشاورات ثم العودة لجولة خامسة للحوار بالمغرب واردة“.

وطرحت البعثة الأممية في ليبيا، في مارس / آذار الماضي، 3 نقاط كمقترح لتجاوز الأزمة؛ الأول: حكومة وحدة وطنية توافقية، ومجلس رئاسي من شخصيات مستقلة، والثاني: اعتبار مجلس النواب (في طبرق) الهيئة التشريعية ويمثل جميع الليبيين، والثالث: تأسيس مجلس أعلى للدولة، ومؤسسة حوكمة وهيئة صياغة الدستور، ومجلس الأمن قومي، ومجلس البلديات.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما الحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com