توقعات بمقترح أممي معدل لتجاوز الأزمة في ليبيا – إرم نيوز‬‎

توقعات بمقترح أممي معدل لتجاوز الأزمة في ليبيا

توقعات بمقترح أممي معدل لتجاوز الأزمة في ليبيا

الصخيرات (المغرب)– توقع محمد معزب، عضو فريق الحوار عن ”المؤتمر الوطني“ أن تكشف البعثة الأممية، اليوم السبت، عن مقترح معدل لتجاوز الأزمة في ليبيا بعد الاستماع لملاحظات طرفيها على المقترح السابق.
وفي تصريحات في مدينة الصخيرات المغربية، حيث تجرى الجولة الرابعة من الحوار الليبي، استبعد معزب عقد جلسات، اليوم، مع المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، لكنه قال إن الاجتماعات الداخلية لكل طرف لا زالت مستمرة، إضافة إلى التنسيق مع بعثة الأمم المتحدة.
وطرحت البعثة الأممية في ليبيا، في مارس / آذار الماضي، 3 نقاط كمقترح لتجاوز الأزمة؛ الأول: حكومة وحدة وطنية توافقية، ومجلس رئاسي من شخصيات مستقلة، والثاني: اعتبار مجلس النواب (في طبرق) الهيئة التشريعية ويمثل جميع الليبيين، والثالث: تأسيس مجلس أعلى للدولة، ومؤسسة حوكمة وهيئة صياغة الدستور، ومجلس الأمن قومي، ومجلس البلديات.
من جانبه، قال سمير غطاس، المسؤول الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، إن البعثة تحاول تقريب وجهات نظر الطرفين، وتضييق الهوة بينهما.
وتعد النقطة الثانية في المقترح الأممي، وهي اعتبار مجلس النواب الهيئة التشريعية ويمثل جميع الليبيين، هي محل الخلاف الأبرز بين طرفي الحوار.
وأمس، سلم فريق الحوار عن ”المؤتمر الوطني“ المبعوث الأممي مذكرة ترد على المقترح الأممي، وتتضمن طرحا باعتماد غرفتين تشريعيتين لهما صلاحيات مختلفة، لتدبير الفترة الانتقالية بليبيا.
لكن وفد مجلس النواب، أعلن، أمس، رفضه طرح الغرفتين التشريعيتين، مع إمكانية الحديث عن ذلك بعد انتهاء ولاية مجلس النواب في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وانطلقت الجولة الرابعة من الحوار الليبي في مدينة الصخيرات، يوم الأربعاء الماضي، بين وفدين يمثلان ”المؤتمر الوطني“ البرلمان السابق الذي عاود الانعقاد في طرابلس، ومجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق في ظل تبادل للاتهامات بين الطرفين.
وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com