”داعش“ يتراجع في مخيم اليرموك جنوب دمشق

”داعش“ يتراجع في مخيم اليرموك جنوب دمشق

دمشق – اضطرت عناصر تنظيم ”داعش“ إلى التراجع في الجهة الشمالية لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين عقب اشتباكات مع مقاتلين فلسطينيين، فيما نفت مصادر الأنباء التي تحدثت عن انسحاب داعش من المخيم.

وأفادت ”مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية“ في بيان وصل إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم بأن كتائب ”أكناف بيت المقدس أحرزت تقدماً كبيراً في الجهة الشمالية من المخيم، وذلك بعد اشتباكات اندلعت مع تنظيم ”داعش“ ما أدى إلى انهيار خط دفاع الأخير في المنطقة واضطروا للتراجع إلى مناطق داخل المخيم.

وفي سياق متصل، أعلنت ”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين“(القيادة العامة)، و“فتح الانتفاضة“، وهما من الفصائل الموالية لقوات النظام ( نظام الرئيس بشار الأسد ) في سورية، عن سيطرة اللجان الفلسطينية على ساحة الريجة وعلى المنطقة المقابلة لها جانب منطقة ”محكمة اليرموك “ وتقدمها في شارع “ لوبية “ والحارات المحيطة به.

في الأثناء، نقل ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض عما وصفها بـ ”مصادر موثوقة“ من المخيم أنه لا صحة لما نشر عن انسحاب تنظيم داعش وتسليم مواقعه ، وأن التنظيم لا يزال يسيطر على نحو 80% من مساحة مخيم اليرموك.

وكان تنظيم “ (داعش) اقتحم، مطلع الشهر الحالي مناطق بمخيم اليرموك، قادما من الحجر الأسود، وسيطر عليها، لتندلع اشتباكات بين عناصر التنظيم ومقاتلين فلسطينيين، حيث استطاع التنظيم السيطرة على نحو 90% من المخيم، قبل أن يستعيد الفصيل بعض المناطق، مع استمرار المعارك، وسط قصف صاروخي وجوي من قوات النظام يطال المخيم.

ويستمر حصار قوات النظام ومجموعات فلسطينية مكونة من الجبهة الشعبية ـ القيادة العامة“، و“حركة فتح الانتفاضة“، لمخيم اليرموك منذ قرابة 21 شهرا، دون ماء أو كهرباء، ما أدى إلى وفاة أكثر من 170 ضحية الحصار فضلا عن مقتل المئات في الاشتباكات و دمار هائل في المرافق العامة و تهجير الآلاف من السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة