تونس تؤمن حدودها للحد من التهريب

تونس تؤمن حدودها للحد من التهريب

تونس ـ أعلن فرحات الحرشاني وزير الدفاع التونسي، إطلاق مشروع لتأمين الحدود الجنوبية الشرقية لبلاده مع ليبيا، بهدف منع تسلل ”الإرهابيين“ إلى تونس والحد من ظاهرتي تهريب السلع والسلاح.

وقال الحرشاني، في مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس، ”انطلقنا في مشروع لتأمين وحماية الحدود في هذه المنطقة، وتدعيم التركيبة الدفاعية بين معبر الذهيبة (جنوب)، ورأس جدير (شرق)، وذلك بتركيز بعض الحواجز وإنشاء مراكز مراقبة على طول الشريط الذي يبلغ 162 كيلومترا، مشيرا إلى أنه ”تم إنجاز تأمين كيلومترين من الشريط وفقا للمشروع، وأن العمل متواصل لإنهائه في أسرع وقت“، ولم يحدد وزير الدفاع سقفا زمنيا للانتهاء من المشروع.

وأكد الوزير التونسي، أن ”المشروع الجديد سيقلل من دخول السلاح إلى المناطق الشمالية الغربية، التي قال إن السلاح المستخدم في عملية باردو جاءت من الحدود مع ليبيا“.

ويبلغ طول الشريط الحدودي الجنوب شرقي لتونس مع ليبيا إلى 459 كيلومترا، وتسعى الحكومة التونسية إلى حماية حدودها وتطويق مسالك تهريب السلاح على خلفية الأوضاع الأمنية الهشة في ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com