رئيس وفد برلمان طبرق بحوار المغرب يأمل بالتوصل لاتفاق

رئيس وفد برلمان طبرق بحوار المغرب يأمل بالتوصل لاتفاق

الصخيرات (المغرب )– أعرب رئيس وفد مجلس النواب المنعقد بطبرق، شرقي ليبيا، المشارك في حوار المغرب، محمد علي شعيب، عن أمله في التوصل للاتفاق خلال جولة الحوار الليبي الذي انطلق، اليوم الأربعاء، بمدينة الصخيرات المغربية.

جاء ذلك عقب لقاء جرى بين المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، ولجنة الحوار عن برلمان طبرق.

وقال شعيب إن وفد برلمان طبرق في انتظار الوثيقة الأخيرة حول المقترح الأممي، التي تم التوافق عليها ببرلمان طبرق، والتي من المنتظر التوصل إليها اليوم.

واعتبر أن المقترح الأممي لإيجاد حل للأزمة الليبية؛ هو نتاج الحوار، وجميع الأطراف الليبية ساهمت فيه.

وطرحت البعثة الأممية في ليبيا، في مارس / آذار الماضي، 3 نقاط كمقترح لتجاوز الأزمة؛ الأول: حكومة وحدة وطنية توافقية، ومجلس رئاسي من شخصيات مستقلة، والثاني: اعتبار مجلس النواب (في طبرق) الهيئة التشريعية ويمثل جميع الليبيين، والثالث: تأسيس مجلس أعلى للدولة، ومؤسسة حوكمة وهيئة صياغة الدستور، ومجلس الأمن قومي، ومجلس البلديات.

وبخصوص التقدم بأسماء لشغل حكومة وحدة وطنية، قال شعيب إنه يمكن اقتراح أسماء خلال هذه الجولة ”رغم أنه من المبكر التحدث عن هذا الأمر“.

وانطلقت اليوم جولة جديدة من الحوار الليبي بالمغرب.

في سياق آخر، أدان شعيب الاعتداء الذي استهدف السفارة المغربية بطرابلس، مؤخرا، معتبرا أن هذا الاعتداء يُبين أن ”هناك قوة لا تريد لغة السلام“، معربا عن شكره للمملكة المغربية على جهودها في استضافة الحوار الليبي.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة