مقتل 34 من داعش معظمهم قيادات على الحدود مع سوريا

مقتل 34 من داعش معظمهم قيادات على الحدود مع سوريا
بغداد – قال مصدر بمديرية الاستخبارات العامة، في وزارة الداخلية العراقية، مساء اليوم الثلاثاء، إن خلية تابعة للاستخبارات، قتلت 34 من تنظيم ”داعش“ معظمهم قيادات بالتنظيم، في عملية قرب الحدود السورية.

وأوضح المصدر أن ”خلية الصقور الاستخبارية وخلال عملية أطلق عليها اسم (سجيل4) وجهت صواريخ طائراتها إلى معسكر لقيادات داعش قرب الحدود مع سوريا، في بلدة القائم بمحافظة الأنبار، غربي العراق“.

وأضاف أن ”الهجوم أسفر عن قتل 34 عنصرا من تنظيم داعش، وإصابة 6 آخرين، معظمهم من قيادات التنظيم المسؤولة عن العمليات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت أبرياء في الأنبار وبغداد“.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون مقتل العشرات من تنظيم ”داعش“ يومياً، دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

والأربعاء الماضي، بدأت القوات العراقية حملة عسكرية لاستعادة محافظة الأنبار من تنظيم ”داعش“، وهي محافظة صحراوية شاسعة لها حدود مع ثلاث دول هي سوريا والأردن والسعودية.

ويشارك في هذه الحملة 10 آلاف مقاتل من أبناء عشائر الأنبار السنية إلى جانب قوات الجيش والشرطة المحلية والاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع والطيران الحربي العراقي وبمساندة من غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وكانت صحراء الأنبار أولى الأماكن التي وجد فيها ”داعش“ موطئ قدم قبل شن هجوم على الفلوجة، كبرى مدن المحافظة، والسيطرة عليها مطلع عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com