السودان.. تراجع الإقبال على مراكز الاقتراع

السودان.. تراجع الإقبال على مراكز الاقتراع

المصدر: إرم ـ الخرطوم من ناجي موسى

مع نهاية اليوم الثاني لعملية الاقتراع في الانتخابات السودانية، اليوم الثلاثاء، في مختلف أنحاء البلاد، تفاوتت نسبة الإقبال، من منظقة لإخرى، من قبل مؤيدي عشرين حزباً تخوض الانتخابات، فيما تراجع إقبال الناخبين في بعض مراكز الاقتراع مقارنة باليوم الأول.

وشهدت الدوائر التي قرر حزب المؤتمر الوطني الحاكم الانسحاب منها تنافساً قويًا بين بقية الأحزاب والمستقلين، إقبالاً مكثفاً للناخبين في دوائر الريف الشمالي من محلية ”كرر“، شمال أم درمان، التي تضم 142 قرية وحارة.

في اليوم الثاني للانتخابات شهدت منطقة ”بري ناصر“، أحد أكبر الدوائر في الخرطوم، إقبالاً أضعف من اليوم الأول، حيث لم يتعدى عدد الذين أدلوا باصواتهم العشرات، فيما أدلى الإثنين 300 ناخب بأصواتهم، بينما يبلغ عدد السجلين حوالي 5 آلف.

وفي منطقة سوبا، جنوب الخرطوم، صرح مدير مركز رقم 2 دائرة رقم 35، حماد عبد الله، بإن عدد المسجلين بلغ 3653 ناخباً، وبلغ عدد الذين أدلوا بأصواتهم في اليوم الأول 203 ناخبين، فيما بلغ العدد لهذا اليوم 240.

وقال حماد عبد الله إن عدداً من نزلاء سجن بسوبا وشرطة المرور السريع وطلبة كلية الشرطة للبنات أدلوا بأصواتهم بالمركز، لافتاً إلى عدم تواجد للأحزاب السياسية الأخرى، والمنظمات والمراقبين المحليين.

وشهدت مراكز الاقتراع في مناطق متفرقة بولايات السودان إقبالاً متفاوتاً، خلال الساعات الثلاث الأولى من فتح صناديق الاقتراع باليوم الثاني للانتخابات، فمن بين 5 مراكز هامة بولاية الجزيرة، كان الإقبال محدوداً في 2 منها، مقابل 3 مراكز شهدت مستويات إقبال ملحوظة.

فيما نشطت وسط الأحياء في العاصمة الخرطوم، لليوم الثاني حملات التعبئة الخاصة بالحزب الحاكم، حيث وفرت سيارات لحشد أنصاره، وسط غياب شبه تام لأي حملات مناوئة من فصائل المعارضة الرئيسية، التي تقاطع العملية.

وفي السياق نفسه، أجرت وكالة السودان للأنباء ”سونا“ استطلاعات واسعة وسط الناخبين ورؤساء المراكز حيث أوضح رئيس المركز رقم 15 الريف الشمالي الدائرة 16، محمد خوجلي، الأمين كرري أن المركز يضم أربع لجان، متوقعاً إغلاق المركز، اليوم الثلاثاء، بنسبة لارتفاع التصويت في اليوم الأول.

وكان قياديون في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، توقعوا أن ترتفع نسبة المشاركة، اليومين الثاني والثالث، وفسروا قلة أعداد المصوتين باليوم الأول كونه كان يوم عطلة، فضلا عن حالة الطقس غير ملائمة، جراء الحرارة والغبار، على حد تعبيرهم.

وفي المقابل، قال تحالف المعارضة، المقاطع للإنتخابات، إن اليوم الثاني شهد انخفاضاً في نسب المقترعين في كافة الولايات، بعد ضعف الإقبال المسجل في اليوم الأول، وتوقع ”مقاطعة حقيقية“ في اليوم الثالث والأخير، غدا الأربعاء.

يشار إلى أن السلطات السودانية قررت عدم إجراء الاقتراع في بعض مناطق ولاية جنوب كردفان ودارفور، تحسباً لهجمات من قبل الحركة الشعبية / قطاع الشمال وفصائل أخرى متمردة من الجبهة الثورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com