باكستان تلتزم الصمت بشأن طلب سعودي بالمشاركة في ”عاصفة الحزم“

باكستان تلتزم الصمت بشأن طلب سعودي بالمشاركة في ”عاصفة الحزم“

إسلام آباد – أكد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مجدداً، اليوم الاثنين، دعمه للسعودية، ولكنه تجنب التعهد بإرسال قوات للمشاركة في الحملة العسكرية التي تقودها الرياض ”عاصفة الحزم“ في اليمن.

وقال شريف إن باكستان ”تقف دائماً كتفاً بكتف مع الأشقاء السعوديين“ في حال تعرضهم لأي تهديد.

وأضاف رئيس الوزراء في تصريح مقتضب للصحفيين بعد إجراء مشاورات مع مسؤولي الأمن بشأن اليمن: ”باكستان لا تتخلى عن الأصدقاء والشركاء الاستراتيجيين وخاصة في وقت يتعرضون فيه لتهديد“.

وأدان أيضا إسقاط الحكومة اليمنية المنتخبة الذي وصفه بأنه يرسي ”سابقة خطيرة“ وناشد إيران استخدام نفوذها لحمل المتمردين على وقف العنف.

ولكنه لم يتطرق لطلب السعودية الخاص بالمشاركة بقوات.

وأدلى شريف بهذه التصريحات في الوقت الذي يقوم فيه وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل شيخ بزيارة باكستان. ولا يعرف على وجه الدقة جدول أعمال الزيارة ولكن يعتقد أنه ربما يحث باكستان على المشاركة بقوات في عملية عاصفة الحزم.

وقال شريف إنه يساند قرارا تم تبناه بالإجماع في البرلمان يوم الجمعة الماضي طالب الحكومة بالتزام الحياد في النزاع اليمني.

وكانت الحكومة السعودية قد طلبت من إسلام آباد المشاركة بقوات وطائرات مقاتلة وسفن حربية في حملتها العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن التي دخلت أسبوعها الثالث.

وكانت السعودية قد أعلنت في السادس والعشرين من الشهر الماضي عن انطلاق عملية عاصفة الحزم لمواجهة مجموعات الحوثيين في اليمن بناء على طلب رئيس الأخيرة عبد ربه منصور هادي للتصدي للانقلاب الحوثي الذي سيطر على معظم مفاصل الدولة بالقوة المسلحة.

ويشارك في العملية الأردن ومصر والسودان والمغرب ودول مجلس التعاون الخليجي عدا سلطنة عمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com