إيران تدعو لتطبيق النموذج الأفغاني في اليمن

إيران تدعو لتطبيق النموذج الأفغاني في اليمن

طهران ـ حثت إيران اليوم الاثنين، على تشكيل حكومة جديدة في اليمن وعرضت المساعدة في انتقال سياسي، في تصريحات من المرجح أن تثير غضب السعودية التي تدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مواجهة مقاتلين متحالفين مع طهران.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في خطاب ألقاه أثناء زيارة لقازاخستان تستمر يومين، ”حظيت بشرف المشاركة في مؤتمر بون عندما شكلنا الحكومة الأفغانية، وفي الواقع لم نشكلها نحن بل الأفغان.. يمكننا أن نفعل هذا في اليمن أيضا“.

وانعقد مؤتمر بون في 2001 لإعادة أعمار الدولة الأفغانية بعد الإطاحة بنظام حكم حركة طالبان في غزو أمريكي، مما أسفر عن نظام سياسي جديد تماما في أفغانستان.

ومن المرجح أن ترى السعودية في اقتراح ظريف، القيام بعملية مماثلة في اليمن محاولة لبسط نفوذ إيران في شبه الجزيرة العربية، فيما يحاول تحالف تقوده الرياض ويضم دولا عربية سنية تقوية الدعم لهادي.

وفي مقال للرأي كتبه هادي ونشرته صحيفة نيويورك تايمز، قال الرئيس اليمني إن إيران ”مهووسة بالهيمنة الإقليمية“ وإن الحوثيين ”دمية“ في يدها.

ولا تعترف إيران بهادي رئيسا لليمن، لكنها تقول إنها لا تقدم دعما عسكريا للحوثيين الذين يشتكون منذ وقت طويل من إبعادهم عن السلطة في البلاد بعد ان سيطروا على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول.

وقال سكان إن اشتباكات اندلعت في شوارع عدن اليوم الاثنين، وأن 40 مقاتلا حوثيا استسلموا لمسلحين محليين في مسجد.

وفي خطوة أخرى من المرجح أن تؤدي إلى تأزم العلاقات مع الرياض، ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أن إيران قررت تعليق رحلات العمرة بسبب مزاعم عن تحرش رجلي أمن سعوديين بمراهقين إيرانيين اثنين في مطار مدينة جدة السعودية.

ونقلت الوكالة عن وزير الثقافة الإيراني علي جنتي قوله ”إلى أن يحاكم هذان المذنبان ويعاقبان ستتوقف العمرة وسيتم تعليق الرحلات الجوية الإيرانية، وكان المراهقان في طريق عودتهما إلى طهران بعد أداء العمرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com