نزوح المئات من عشائر البوفراج إلى بغداد

نزوح المئات من عشائر البوفراج إلى بغداد

المصدر: إرم ـ بغداد من احمد الساعدي

قال قائد عمليات صلاح الدين، الفريق عبد الوهاب الساعدي، إن المئات من عشائر البوفراج نزحت من مدينة الرمادي إلى العاصمة بغداد، مؤكداً تشديد الإجراءات الأمنية؛ لمنع تسلل عناصر من داعش.

 وأضاف الساعدي في تصريح لـ“شبكة إرم الإخبارية“، إن ”مجاميع داعش الإجرامية تشن حملات اعتقال وإعدام بحق أهالي منطقة البوفراج في مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار“، مبيناً أن ”هذه الإجراءات أجبرت المئات من أهالي المنطقة على النزوح إلى مناطق الدورة والشرطة الخامسة في العاصمة بغداد“.

 وأشار قائد عمليات صلاح الدين أن ”القوات الأمنية شددت من إجراءاتها ونصبت عددا من نقاط التفتيش في مداخل مناطق الدورة وقامت بتدقيق بيانات العوائل النازحة لمنع تسلل عناصر مجاميع داعش الإجرامية مع النازحين“، مؤكداً أن ”القوات الأمنية رفضت دخول أي شخص إلا بكفيل معرف من أهالي العاصمة بغداد“.

وكان مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار أفاد في وقت سابق اليوم السبت، بأن الإجراءات الأمنية المتخذة في طريق عامرية الفلوجة، الرمادي تهدف لمنع هروب عناصر داعش مع العوائل النازحة، نافيا قطع القوات الأمنية للطريق.

وفرضت تنظيم داعش سيطرته على منطقة البو فراج شمال مدينة الرمادي كما قام بتفجير الجسر الرئيسي لمنع وصول التعزيزات العسكرية إلى القوات العراقية.

وكانت وسائل إعلام عراقية قالت السبت أن التنظيم أقدم على إعدام نحو 35 فرداً من عشيرة البو فراج، بعد أن حمل أبناء العشائر السلاح لمقاتلة التنظيم المتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com