الأردن يحذر سوريا من اختراق غير شرعي لحدوده

الأردن يحذر سوريا من اختراق غير شرع...

الفريق أول الركن مشعل الزبن، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية (قائد الجيش)،يقوم بجولة في المعبر الحدودي "جابر" مع سوريا.

عمان – وجه الفريق أول الركن مشعل الزبن، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية (قائد الجيش)، جنوده بـ“عدم السماح لأي كان من الاقتراب أو اختراق أي شبر من حدود المملكة بصورة غير شرعية واستخدام أقصى درجات القوة ومختلف أنواع الأسلحة“.

وبحسب ما بثه الموقع الرسمي للقوات المسلحة الأردنية، فقد ”أبدى الزبن توجيهاته بالتعامل بكل شدة وحزم مع كل ما من شأنه تعكير صفو وأمن المواطنين الأردنيين وعدم السماح لأي كان من الاقتراب أو اختراق أي شبر من حدود المملكة بصورة غير شرعية وباستخدام أقصى درجات القوة ومختلف أنواع الأسلحة“.

جاءت تصريحات الزبن خلال جولة تفقدية له اليوم في المعبر الحدودي ”جابر“ على الحدود الأردنية الشمالية مع سوريا، والذي تم إغلاقه منذ أيام.

وقال الموقع الرسمي للجيش الأردني إن الزبن نقل  للجنود على الحدود تحيات وتقدير القائد الأعلى لمرتبات القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، الملك عبدالله الثاني، واعتزازه بهم لجهودهم المخلصة والمميزة لحماية حدود الوطن.

وأطلع الزبن على الجاهزية القتالية ”لنشامى (عناصر) القوات المسلحة“ والإجراءات المتخذة لحماية الأمن ضمن المنطقة ومنع أية محاولات للتسلل والتهريب أو أية محاولات من شأنها المساس بأمن المملكة ومواطنيها وحرمة أراضيها، كما اطمأن على سلامة الإجراءات المتخذة من قبل كافة الأجهزة في معبر حدود جابر الأردني.

وكانت الحدود الأردنية- السورية قد شهدت يوم الأربعاء الماضي توترات متزايدة، أفضت إلى سيطرة المعارضة السورية عل المعبر الثاني بين الأردن وسوريا ”نصيب-جابر“، فيما كانت المعارضة السورية سيطرت على المعبر الأول  (درعا – الرمثا) منذ أكثر من عام ونصف.

كما قام مسلحون ينتمون لجبهة النصرة بنهب ممتلكات في السوق الحرة الأردنية المشتركة مع سوريا الخميس الماضي.

وقال وزير الداخلية الأردني، حسين المجالي، في خطاب له أمام البرلمان أمس إن المنطقة الحرة الأردنية المشتركة مع سوريا، تعرضت لأعمال نهب استمرت 16 ساعة، يوم الخميس الماضي، بعد أن سيطرت على أبوابها مجموعة تتبع لجبهة النصرة.

وكشف عن نتائج تحقيقات أولية أجرتها وزارته حول اقتحام السوق الحرة، قائلاً ”إنه تم سرقة 300 سيارة جديدة تعود لمستثمر أردني، وعدد كبير من الشاحنات المحملة بالبضائع، إلا أن القيمة الكبرى للسوق لم يتم المساس بها وهي أخشاب مصانع وحديد ورخام تقدر موجوداتها على قطعة أرض مساحتها 6500 دونماً بـ مليار و200 مليون دولار في حين تقدر البضائع الموجودة فيها بـ 500 مليون دولار“ بحسب مراسل الأناضول الذي تابع مجريات جلسة البرلمان.

وسبق وأن أعلن الأردن الأربعاء الماضي إغلاق معبر ”نصيب – جابر“ الحدودي الاستراتيجي مع سوريا، بشكل مؤقت، نظراً لأحداث العنف التي يشهدها الجانب الآخر.

ويزيد طول الحدود الأردنية السورية عن 375 كم، يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي كانت ولازالت أماكن لدخول اللاجئين السوريين إلى أراضيها

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com