البوليساريو تتحدى الرباط وترفض تصريحات مزوار

البوليساريو تتحدى الرباط وترفض تصريحات مزوار

المصدر: الجزائر – جـلال مناد

كذّب وزير خارجية الصحراء الغربية محمد سالم ولد السالك تصريحات أدلى بها وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار لصحف مصرية بشأن تسهيلات تقدمها الرباط للأمم المتحدة للدفع نحو إيجاد حل سياسي يتم التوافق عليه.

وذكر ولد السالك أن ”البوليساريو ترفض بالمطلق مقترح الحكم الذاتي“ الذي دافع عنه مزوار حين قال ”إنه يسمح باستيعاب كل المكونات الصحراوية، ويسمح كذلك بالدخول في إطار منظوره للتدبير الترابي“.

وأكد الوزير الصحراوي على استعداد جبهة البوليساريو ”للتعاون الإيجابي مع منظمتي الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بغية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال“.

وتحدّى في اتصال مع شبكة ”إرم“ الإخبارية أن يقدم صلاح الدين مزوار ”أسماء من زعم أنهم قياديون تخلوا عن البوليساريو والتحقوا بالمغرب“ ملحّا على وصفه بـ ”الاحتلال البغيض الذي يغتصب أرضا صحراوية بالقوة والعنف“.

وشدد المسؤول الصحراوي أن ”المشكل القائم هو بين شعب مقاوم واحتلال غاشم ولا علاقة للجزائر به من قريب أو بعيد“ منددا بـ“تماطل مجلس الأمن في تطبيق القرارات الأممية الذي صار طرفا في النزاع الصحراوي بسبب عدم احترام ما تم الاتفاق عليه وتنظيم استفتاء تقرير المصير“.

وجدد ولد السالك اتهامه المغرب بـ“شراء اللوبيات وتقديم الرشاوي لموظفين ومسؤولين في الكثير من الدول الديمقراطية للتستر عن جرائم حقوق الإنسان التي ينتهجها البوليس المغربي“.

وتعرف القضية الصحراوية بأنها آخر المستعمرات في القارة الإفريقية وقد شكلت على مدار عقود سببا في توتر علاقات الجزائر والمغرب ما انعكس سلبا على قيام اتحاد دول المغرب العربي المجمد أساسا بسبب الخلافات البينية بين أعضائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة