الذخائر العنقودية تقتل 418 سوريًا في 4 أعوام – إرم نيوز‬‎

الذخائر العنقودية تقتل 418 سوريًا في 4 أعوام

الذخائر العنقودية تقتل 418 سوريًا في 4 أعوام

اسطنبول- أوضحت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن مجموع الضحايا الذين قتلوا بواسطة الذخائر العنقودية منذ تموز/يوليو 2012، وحتى 17 آذار/مارس 2015 في سوريا، بلغ 418 شخصًا يشكل المدنيون 95% منهم.

جاء ذلك في تقرير أصدرته الشبكة، السبت، يستعرض أبرز حالات استخدام القوات الحكومية للذخائر العنقودية منذ أول استخدام لها حتى آخر استخدام في عام 2015، مشيرة أنها لم يثبت لديها أن أيًا من الأطراف الأخرى التي تضم القوات الكردية، والجماعات المتشددة، والمعارضة المسلحة قد استخدمت ذخائر عنقودية.

وسجلت الشبكة مال ايقل عن 217 حالة قصف بالذخائر العنقوية خلال الفترة المذكورة مشيرة أن عمليات القصف المباشر بهذه الذخائر قتلت 289 شخصًا، بينهم 71 طفلًا، و27 امرأة، بينما قتلت حوادث انفجار مخلفات الذخائر العقنودية 129 شخصًا، بينهم 26 طفلًا، وسيدتان.

ويعود أول استخدام بارز من قبل القوات الحكومية للذخائر العقنودية بحسب أرشيف الشبكة إلى تموز/يوليو 2012، وذلك في قرية شورلين بريف إدلب، شمال غرب سوريا، حيث ألقى الطيران الحربي حاضنة مليئة بالذخائر العنقودية.

وكان آخر استخدام لقوات النظام السوري للذخائر العنقوية في شباط/فبراير الماضي حيث استهدف الطيران السوري محيط مطار كويرس العسكري في ريف مدينة الباب بمحافظة حلب بصاروخين محملين بذخائر عنقودية خلال اشتباكات بين القوات الحكومية، وتنظيم داعش وتجدد القصف في التاسع من الشهر نفسه حيث انتشرت المخلفات العنقودية في الأراضي القريبة من المطار.

ولفتت الشبكة في تقريرها إلى أن خطورة استخدام الأسلحة العنقودية تكمن في أنها تنشر مئات القنابل الصغيرة، على مساحة قد تصل لأكثر من 30 ألف متر مربع، ما يجعلها قنابل موقوتة، قد تسبب مقتل وإصابة العشرات من السكان.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أدانت بشكل صريح في عدة قرارات في أيار/مايو 2013، وفي كانون الأول/ديسمبر 2013، وأيضًا في  كانون الأول/ديسمبر 2014، استخدام القوات الحكومية للذخائر العنقودية، لكن ذلك لم يُشكل رادعًا لدى الحكومة السورية للتوقف عن استخدامها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com