تونس تنظم مسيرة عالمية ضد الإرهاب – إرم نيوز‬‎

تونس تنظم مسيرة عالمية ضد الإرهاب

تونس تنظم مسيرة عالمية ضد الإرهاب

تونس ـ تستعد تونس غدا الأحد، لتنظيم المسيرة العالمية المناهضة للإرهاب على غرار مسيرة ”شارلي“ التي تم تنظيمها بفرنسا في يناير/كانون الثاني الماضي، عقب هجمات ”شارلي إيبدو“ في باريس، التي شارك فيها أكثر من 40 من قادة وزعماء دول العالم.

ويتوقع المنظمون مشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص بالعاصمة والقادمين من المحافظات الداخلية إلى جانب قادة دول ووفود برلمانية عربية وأجنبية.

وبحسب الرئاسة التونسية فإن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والرئيس البوليني، برونيسلاو كوموروسكي، والرئيس الغابوني، علي بونغو، ورئيس الوزراء الإيطالي، ماتيورنزي، ورئيس الوزراء الجزائري، عبد الملك سلال، ووزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل جارثيا مارجايو، قد أكدوا مشاركتهم غدا الأحد.

كما أعلنت شخصيات سياسية أوروبية نيتها حضور المسيرة، من بينها الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريديريكا موغريني، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، إضافة إلى بعض الوفود البرلمانية العربية والأجنبية .

وكان الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، قد قال في تسجيل مصور نشره الموقع الرسمي للرئاسة التونسية إنه ”بعد الفاجعة التي تحملناها، قررنا يوم 29 مارس (آذار) تنظيم مسيرة كبرى شعبية يحضرها ربما كل قادة الدول في العالم، وأريد توجيه نداء لكل التونسيين للمشاركة في المسيرة للتعبير عن التضامن ضد الإرهاب“

وستنطق المسيرة من ساحة باب سعدون بالعاصمة حوالي الساعة الحادية عشر صباحا بالتوقيت المحلي، مرورا بشارع 20 مارس لتختتم في المتحف، حيث سيتم تدشين نصب تذكاري لضحايا الهجوم الإرهابي.

وبحسب منظمي المسيرة فإن المشاركين سيقطعون حوالي 3 كيلومترات سيرا على الأقدام، بينما سيترجل قادة الدول والوفود الأجنبية والدبلوماسية لحوالي 500 متر فقط من ساحة باردو القريبة من مبنى مجلس الشعب (البرلمان) إلى مبنى المتحف.

من جانبها، أعلنت عدة أحزاب مشاركتها في هذه المسيرة العالمية من بينها حزب ”نداء تونس“، الذي يقود الائتلاف الحكومي، إلى جانب شريكه حركة النهضة التي وصفت في بيانها الذي نشرته الخميس الإٍرهاب بكونه ”عدو الدولة والثورة والحرية والاستقرار والتنمية“، داعية قواعدها للمشاركة في المسيرة.

ورفعت السلطات التونسية من حالة تأهبها، حيث من المتوقع أن تدفع وزارة الداخلية بالمئات من رجال الشرطة بالزي الرسمي والمدني إلى محيط المظاهرة لحماية المشاركين والوفود الأجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com