الأسد: جيشا سوريا والعراق أوقفا تمدد الإرهاب

الأسد: جيشا سوريا والعراق أوقفا تمدد الإرهاب

دمشق ـ قال الرئيس السوري بشار الأسد أن النجاحات التي يحققها الشعبان العراقي والسوري وقواتهما المسلحة في مواجهة التنظيمات الإرهابية ساهمت في وقف تمدد الإرهاب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية ”سانا“ عن الأسد تأكيده خلال استقباله وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري على ضرورة التنسيق بين البلدين فيما يتعلق بمواجهة الجماعات الإرهابية، مضيفا ”أن التشاور والتنسيق بين البلدين من شأنه أن يعزز هذه النجاحات“.
ونوه الرئيس السوري إلى ”أهمية وجود إرادة دولية حقيقية للوقوف في وجه الإرهاب والدول الداعمة له“.
بدوره، أكد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أن سوريا لطالما وقفت مواقف مشرفة الى جانب الشعب العراقي ولهذا فان العراق حريص على الوقوف الى جانب الشعب السوري، معبرا عن ثقته بان سورية ستخرج من أزمتها أقوى مما كانت عليه“.

وكان الجعفري وصل اليوم الثلاثاء إلى العاصمة السورية دمشق في زيارة رسمية تلبية لدعوة وجهها له نظيره السوري وليد المعلم.

وفرض تنظيم داعش سيطرته على مساحات واسعة في العراق وسوريا.

قالت وسائل الاعلام الرسمية السورية أن وزيري خارجية سوريا والعراق ناقشا في دمشق اليوم الثلاثاء سبل محاربة الجماعات المتشددة التي تهدد أمن بلادهم.

ودعا العراق الى مزيد من التعاون الدولي لمكافحة العنف.

ويعد وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أرفع مسؤول عراقي يزور دمشق منذ تشكيل حكومة حيدر العبادي في سبتمبر/ أيلول العام الماضي.

والحكومة العراقية التي يقودها الشيعة تعد من أشد حلفاء الرئيس السوري بشار الاسد الى جانب ايران وحزب الله اللبناني الشيعي. ودعمت الفصائل العراقية الشيعية قوات الجيش السوري ضد المسلحين المتشددين.

والقوات المسلحة العراقية هي الطرف الرئيسي على الارض لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة التي تقصف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق لكن واشنطن والحكومات الغربية الاخرى رفضت فكرة التعاون مباشرة مع سوريا في نفس المعركة.

وقال التلفزيون السوري نقلا عن مؤتمر صحفي مشترك بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره العراقي ابراهيم الجعفري في مطار دمشق ”ان المناقشات تركزت حول محاربة الارهاب والاخطار المشتركة التي تهدد بلدينا“.

وتأتي زيارته قبيل اجتماع جامعة الدول العربية في مصر في نهاية هذا الاسبوع. وقد ترك مقعد سوريا شاغرا منذ ان علقت الجامعة عضويتها في نوفمبر تشرين الثاني عام 2011.

وعمل العراق كوسيط لنقل المعلومات بين الولايات المتحدة وسوريا بشأن الضربات التي يوجهها التحالف منذ الصيف الماضي الى داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com