هل سحبت إيران ملف العراق من سليماني؟

هل سحبت إيران ملف العراق من سليماني؟

المصدر: طهران- إرم

فسرت بعض وسائل الإعلام الإيرانية المحلية المقربة من التيار الإصلاحي تصريح رئيس منظمة بدر العراقية الشيعية هادي العامري أمس بشأن مغادرة قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني العراق بأن يكون ”قد تم سحب ملف العراق والحرب على داعش من الجنرال سليماني“.
وذكر موقع ”انصاف نيوز“ المقرب من الإصلاحيين، أنه ليس هناك معلومات مؤكدة تشير إلى أن إيران سحبت الملف العراقي من يد الجنرال قاسم سليماني.
وأورد الموقع نقلاً عن مصادر عراقية مقربة من الجماعات الشيعية المسلحة الموالية لإيران، قولها: ”لا أحد يعرف الأسباب، ربما يكون بسبب فشل سليماني بإدارة معركة تكريت وتحريرها من سيطرة تنظيم الدولة، خاصة أن تلك العملية كان مقرراً لها أسبوع واحد فقط، غير أننا دخلنا اليوم بالأسبوع الثالث دون تحقيق نتائج، فصلاً عن حجم الخسائر البشرية الكبيرة التي تعرضت لها تلك القوات، وخاصة في صفوف الحشد الشعبي“.
وتابعت المصادر: ”هناك أنباء تشير إلى أن سبب سحب يد سليماني من إدارة الملف العراقي تعود للمفاوضات حول النووي الإيراني، بين طهران وواشنطن، فقد تسربت أنباء عن طلب أمريكي مباشر من إيران، بمغادرة سليماني العراق؛ بعد ضغوط تعرضت لها واشنطن من قبل دول عربية، وقوى وأطراف سنية، بالإضافة إلى ضغوط مارسها جمهوريون في الكونغرس الأمريكي؛ لكون سليماني على لائحة الإرهابيين“.
وشددت المصادر على أن مغادرة سليماني ”ولدت ارتياحاً لدى أطراف سياسية مختلفة بالعراق، خاصة أن وجوده تحول إلى معضلة، حتى بالنسبة إلى الأطراف الداعمة لوجوده بالعراق“، موضحاً أن هناك نية إيرانية لـ“تعيين بديل عن سليماني لإدارة ملف العراق“.
وكان أمين عام منظمة بدر، عضو مجلس النواب العراقي (البرلمان)، هادي العامري، أبرز القيادات الشيعية المقاتلة ضد تنظيم ”الدولة“، قد أعلن، الأحد، أن قائد ”فيلق القدس“ في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، يوجد في العراق ”متى ما نحتاجه“.
وقال العامري إن سليماني ”كان يقدم الاستشارة الطيبة الجيدة، انتهت المعركة الآن، وعاد إلى مقر عمله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com