عاجل .. عناصر الحراك الجنوبي يشتبكون مع الحوثييين في الضالع اليمنية

منذ سبتمبر/أيلول الماضي، يشهد اليمن توتراً متزايداً، إثر سيطرة ر جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“ بقوة السلاح على صنعاء، وفرضت لاحقاً الإقامة الجبرية على الرئيس عبدربه منصور هادي، في منزله بالعاصمة،  لكن الأخير ما لبث أن فك حصاره، عائداً إلى عدن في الجنوب، ليبدأ ممارسة مهامه من هناك، وسط تصعيد من قبل الجماعة في مدن أخرى أخرها […]

منذ سبتمبر/أيلول الماضي، يشهد اليمن توتراً متزايداً، إثر سيطرة ر جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“ بقوة السلاح على صنعاء، وفرضت لاحقاً الإقامة الجبرية على الرئيس عبدربه منصور هادي، في منزله بالعاصمة،  لكن الأخير ما لبث أن فك حصاره، عائداً إلى عدن في الجنوب، ليبدأ ممارسة مهامه من هناك، وسط تصعيد من قبل الجماعة في مدن أخرى أخرها تعز (وسط) والتي تعتبر خاصرة المحافظات الجنوبية.

صنعاء – اندلعت صباح، اليوم الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين مسلحين حوثيين وآخرين في الحراك الجنوبي، في مدينة الضالع، جنوبي اليمن، بحسب شهود عيان.

وأفاد شهود العيان بأن اشتباكات اندلعت صباح اليوم، بين مسلحين حوثيين، وآخرين من اللجان الشعبية التابعة للحراك الجنوبي في منطقة الوبح، الواقعة شمالي الضالع، وذلك في أعقاب قيام الطرف الأول القادم من شمالي البلاد، بنصب نقطة تفتيش في المنطقة.

وأشار شهود العيان إلى أن مسلحي الحراك هاجموا الحوثيين وأطلقوا النار على نقطة التفتيش التي نصبوها، فيما رد الآخرون بالمثل، ما أسفر عن وقوع إصابات لم يعرف على الفور عددها أو لدى أي من الطرفين.

وما تزال الاشتباكات المسلحة مستمرة حتى الساعة 09.35 تغ، بحسب المصدر نفسه.

وتأسس الحراك الجنوبي مطلع عام 2007، ويضم قوى سياسية وشخصيات يمنية تطالب بانفصال جنوب البلاد عن شماله، والعودة إلى ما قبل الوحدة اليمنية بين شطري اليمن يوم 22 مايو/أيار 1990.

منذ سبتمبر/أيلول الماضي، يشهد اليمن توتراً متزايداً، إثر سيطرة ر جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“ بقوة السلاح على صنعاء، وفرضت لاحقاً الإقامة الجبرية على الرئيس عبدربه منصور هادي، في منزله بالعاصمة،  لكن الأخير ما لبث أن فك حصاره، عائداً إلى عدن في الجنوب، ليبدأ ممارسة مهامه من هناك، وسط تصعيد من قبل الجماعة في مدن أخرى أخرها تعز (وسط) والتي تعتبر خاصرة المحافظات الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com