مقتل 5 من الحشد الشعبي بمواجهات مع داعش شمال العراق

مقتل 5 من الحشد الشعبي بمواجهات مع داعش شمال العراق

بغداد- قتل 5 عناصر من القوات العراقية والموالين لها،  الأحد، خلال مواجهات مع تنظيم ”داعش“ في من محافظة صلاح الدين (شمال)، فيما قتل 13 عنصرا من التنظيم في قصف جوي بمحافظة الأنبار (غرب) بحسب مصادر عسكرية عراقية.

وقال الرائد في الجيش العراقي، غزوان الجبوري  إن ”5 قتلى سقطوا و8 جرحى من الحشد الشعبي (ميليشيا شيعية موالية للحكومة) والجيش العراقي في اشتباكات مع تنظيم داعش في منطقة جبال حمرين شرق تكريت بحوالي 25 كم“.

وأضاف، أن هناك قتلى سقطوا من عناصر ”داعش“ أيضا إلا أنه لم يتم معرفة عددهم.

وفي مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين، قال مراسل الأناضول، إن مستشفى سامراء العام رفعت اليوم مساءا حالة التأهب القصوى واستدعت موظفيها المجازين.

وفي ذات السياق، أفاد المراسل نقلا عن ضابط عسكري، ان ”حالة التأهب (انذار ج) أعلنت اليوم استعدادا لبدء عملية جديدة لاقتحام مركز تكريت واستقبال جرحى وقتلى قد يسقطون في المعركة“.

وتحاول القوات العراقية العراقية منذ بداية الشهر الجاري استعادة تكريت ومحيطها من سيطرة تنظيم الدولة وحققت مكاسب في شرقها وأجزاء من الشمال وأغلب مناطق جنوب المدينة.

وسقطت تكريت بيد ”داعش“ الصيف الماضي هي ومدن عدة بمحافظة صلاح الدين (175 كلم شمال بغداد).

من جانبه قال العقيد جمعة فزع الجميلي، آمر لواء 30 بالحشد الشعبي، للأناضول، إن ”طيران التحالف الدولي قصف مواقع لتنظيم داعش في مدينة الكرمة 35 كم غرب بغداد، ما أسفر عن مقتل 13 عنصر للتنظيم بينهم مساعد أمير التنظيم لمدينة الكرمة ويدعى محمد كامل عودة وهو عراقي الجنسية“.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، إلا أن التنظيم ما زال يحافظ على سيطرته على أغلب مدن ومناطق محافظة الأنبار التي سيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة