ولي ولي العهد يقترب من السعوديين رغم المخاطر

ولي ولي العهد يقترب من السعوديين رغم المخاطر

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

يبدي وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف نشاطاً كبيراً في عمله، لا سيما جولاته خارج المملكة أو لقاءاته الشخصية مع السعوديين الذين يحملون إليه طلباتهم منذ توليه منصب ولي ولي العهد في يناير/كانون الثاني الماضي، رغم الخطورة التي قد يتعرض لها.

وتركز نشاط الأمير محمد خلال اليومين الماضيين على لقاءات شخصية مع مواطنين سعوديين في أكثر من مناسبة، أبدى خلالها تجاوباً كبيراً مع طلبات واقتراحات زواره الذين تجاوزوا حرس الأمير الخاص.

وأظهرت مقاطع فيديو جرى نشرها على موقع ”يوتيوب“ تفاعلاً واهتماماً من قبل الأمير بضيوفه السعوديين وهو يحاورهم عن طلباتهم ويطلب منهم بالمقابل التعاون معه.

وحظي مقطعي فيديو للأمير بمشاهدة كبيرة خلال ساعات من نشرهما، في مؤشر على اهتمام السعوديين بالأمير الذي يسعى ليكون قريباً من مواطني المملكة بشكل واضح في الفترة القليلة الماضية.

لكن مخاوف من تعرض الأمير لاعتداء إرهابي تبقى قائمة، لاسيما وأنه تعرض لأكثر من محاولة اغتيال في الماضي منذ كان مساعداً لولده الأمير نايف بن عبدالعزيز في وزارة الداخلية وإشرافه على ملف تنظيم القاعدة في المملكة واليمن المجاور.

ففي العام 2009 تلقى الأمير محمد، اتصالاً من شاب سعودي يقاتل في اليمن تحت إمرة تنظيم القاعدة هناك، ويريد تسليم نفسه، وبالفعل وصل الشاب عبدالله عسيري إلى ديوان الأمير محمد الذي كان يتولى ملف التنظيم المتشدد، وبينما كان الأمير يسأله عن قادة التنظيم السعوديين الذين يعرفهم خلال فترة سجنهم في المملكة، فجر الشاب اليافع نفسه داخل الديوان.

ونجا الأمير محمد من محاولة الاغتيال تلك، وخرج ببعض الجروح الطفيفة، وعندما زاره العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله للاطمئنان عليه، طلب منه بشكل واضح أن يكون حذراً أكثر ويتجنب اللقاءات الشخصية مالم يكن متأكداً من سلامتها.

 ويبدو الأمير محمد اليوم قد ترك تلك النصيحة، لاسيما وأنه يعد من أبرز قادة المملكة ويتولى فيها عدة مناصب حساسة تدفعه للقرب أكثر من السعوديين، في محاولة لتحصين الجبهة الداخلية للمملكة المحاطة باضطرابات كبيرة في دول الجوار.

 وفي مقطع فيديو نشر على ”يوتيوب“ مساء السبت، يظهر الأمير محمد محاوراً شاباً سعودياً جاء يطلب وظيفةً له قائلاً للأمير خلال إحدى جولاته التفقدية ”ما حصلنا الفرصة نخدم وطننا واللي له واسطة تمشي أموره“.

 ورد الأمير محمد على الشاب بأن قال له ”اسمع بارك الله فيك.. الوطن في حاجة لمساعدتك، إذا شفت حد يعطي حد حاجة بالواسطة، فالسكوت على هذا خيانة للوطن، بلغني عن ذلك وسنحقق في الأمر، وتشكر ونكافئك على ذلك، ونعاقبهم إن شاء الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com