داعش“ يعتقل 65 شابا احتفلوا بعيد ”نوروز“

داعش“ يعتقل 65 شابا احتفلوا بعيد ”نوروز“

نينوى ـ ساد التوتر اليوم السبت، بعض الأحياء السكنية ذات الأغلبية الكردية بمدينة الموصل (شمالي العراق)، بعد قيام تنظيم ”داعش“ باعتقال 65 من الشباب بسبب إشعالهم النيران احتفالا بمناسبة أعياد نوروز.

وقال مصدر أمني كردي، إن ”تنظيم داعش اعتقل 65 من الشباب الكرد من أحياء النبي يونس والجزائر والفيصلية بسبب إشعالهم النيران احتفاءً بأعياد نوروز، رغم أن التنظيم كان قد نبههم إلى أنه لا يقبل بأية مظاهر احتفالية بهذه المناسبة“.

ونقلت وكالة ”الأناضول“، أن ”التوتر يسود في تلك الأحياء السكنية لأن التنظيم لم يطلق سراح أولئك الشباب ظهر اليوم، كما وعد ذويهم بذلك.

وأوضح المصدر، أن ”أهالي المعتقلين تفاجأوا بأن ‫التنظيم، وبدلا من إطلاق سراحهم، فرض غرامة مالية قدرها 100 ألف دينار عراقي (حوالي 85 دولارا) على كل شاب منهم، إضافة إلى حفظ 3 سور من القرآن الكريم (التنظيم يحدد السور)، مع تعهد خطي بعدم اقتراف أي عمل مخالف للشريعة (وفق ما يفهمه داعش) مقابل إطلاق سراحهم‎ في وقت لاحق“.

‫كما أشار إلى أن ”مفاوضات لا تزال جارية بين ذوي الشباب المعتقلين وبين التنظيم حول الموضوع“.

ويعد عيد ”نوروز“، الذي يتزامن مع حلول بداية فصل الربيع عيداً قومياً لدى الأكراد في سوريا والعراق وتركيا وإيران وعدد من دول وسط آسيا.

وكل عام يحيي الأكراد العيد صباح يوم 21 مارس/ آذار والليلة التي تسبقه باحتفالات جماهيرية تتخللها رقصات خاصة بهم وإشعال النيران كرمز للخلاص من الظلم‎، حسب معتقداتهم‎.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com