التحالف يكثّف غاراته على مواقع داعش بالموصل

التحالف يكثّف غاراته على مواقع داعش بالموصل

بغداد- شن طيران التحالف الدولي غارات جديدة، مساء يوم الخميس، على مواقع تنظيم ”داعش“ شرقي الموصل بشمال العراق ألحقت خسائر بصفوفه.

وقال رائد مزوري، الضابط بقوات البيشمركة للاناضول، إن ”طيران التحالف الدولي شن سلسلة غارات جوية على مواقع تنظيم داعش الارهابي في محور خازر بناحية برطلة (30 كلم شرق الموصل)“.

وأضاف ”سددت طائرات التحالف الدولي 10 ضربات جوية على الأقل على مواقع التنظيم، أسفرت عن تدمير عجلتين مسلحتين وشفل (جرافة)، ومقتل واصابة عدد من عناصر التنظيم لم نتمكن من معرفتها“.

كما شن الطيران الحربي الدولي غارات جوية على مدينة تلعفر (56 كلم غرب الموصل) أسفرت عن مقتل العشرات من تنظيم ”داعش“.

وقال شيرزاد زاخولي، النقيب بقوات البيشمركة للأناضول، إن ”الطيران الحربي للتحالف الدولي شن غارات جوية عنيفة استهدفت عدة مواقع للتنظيم في مركز مدينة تلعفر ”.

وأضاف ”تم استهداف موقعا في حي السلام يعد بمثابة غرفة عمليات للتنظيم، أسفر عن مقتل واصابة نحو 14 عنصرا، كما تم استهداف مقر ما يسمى (كتيبة بيعة الموت) في حي القادسية واودى بمقتل وابة 18 عنصرا من التنظيم“.

وفي سياق آخر، تمكنت القوات العراقية من فك حصار يفرضه تنظيم ”داعش“ على مقر عسكري بمحافظة الأنبار، غربي العراق.

وقال مصدر عسكري، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن ”قوات من الجيش وبإسناد من الحشد الشعبي، وغطاء طيران التحالف الدولي، تمكنت من فك حصار كان يفرضه تنظيم داعش منذ 5 أيام على مقر الفوج 28 للجيش بمنطقة ذراع دجلة، شمال ناحية الكرمة (10 كلم شرق الفلوجة)“.

وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن ”طيران التحالف الدولي تمكن من إسقاط طائرة تجسس صغيرة لتنظيم داعش قرب الفلوجة“، مبينا إن ”التنظيم كان قد استولى عليها من معسكرات الجيش في معارك سابقة“.

وفي سياق متصل، برأت وزارة الدفاع العراقية، يوم الخميس، استهداف التحالف الدولي، مقرا  للجيش العراقي بمحافظة الأنبار(غرب) والذي تسبب بمقتل 14 جنديا، مؤكدة أن تنظيم ”داعش“ يقف وراء استهدف المقر العسكري.

ويأتي الموقف الرسمي لوزارة الدفاع العراقية بعد نفي سابق أصدرته الولايات المتحدة الأميركية لتنفيذها أي طلعة جوية غربي العراق في الـ 11 من الشهر الجاري، وهو اليوم الذي استهدف فيه المقر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com