فريق أردني يخترع درعا وقائيا لقتال داعش

فريق أردني يخترع درعا وقائيا لقتال داعش

عمان – تداول ناشطون أردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، أخبار اختراع عسكري لقتال التنظيمات الإرهابية أعده فريق خبراء أردني يطلق على نفسه اسم ”إيم دي أيروسبيس“.

وفي التفاصيل أن فريق خبراء ”إيم دي أيروسبيس“ تمكَّن من اختراع ما يُسمَّى ”الدرع الوقائي والقتالي“، الذي يُوفِّر الفرصة الكاملة في القضاء على جميع التنظيمات الإرهابية خلال المواجهات القتالية.

ونشرت وكالة ”عمون“ الأردنية: ”تم تحقيق الاختراع من خلال المصمم الأردني العراقي الأصل مؤيد صبيح داود السامرائي، بشكل الدرع الوقائي والقتالي، والذي يحمله المقاتل كجزء من سلاحه ليوفر له مظلة تحميه ليتمكن من التصويب والمسير والتقدم في ساحات القتال بشكل عملياتي غير مسبوق“.

وأضافت المصادر أن فريق ”إيم دي أيروسبيس“ عمل بشكل مجاني لدعم الإنسانية وسوف يقوم بتقديم المعلومات الأساسية لصناعة هذا الدرع الوقائي والقتالي لصالح الجيوش التي ترغب في استخدامه، بحيث يمكنهم تصنيعه بدقة عالية ليكون نقطة تحول عالمية جديدة في مكافحة الإرهاب والتطرف حسب قولهم.

وقال رئيس ”إيم دي أيروسبيس“ مؤيد السامرائي، في تغريدة له على موقع تويتر: ”إن هذا التصميم للمقاتلين، والجيوش المسلمة المعنية بمحاربة تنظيم داعش، وفي مقدمتهم جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، والجيش العراقي الشجاع، والأبطال من مقاتلي العمليات الخاصة، والحشد الشعبي والبيشمركة“.

يُذكر أن تنظيم داعش قد أعلن في 3 فبراير/ شباط الماضي إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً، فيما شنّ الأردن غارات جوية في أعقاب ذلك ضمن عملية أسماها الجيش ”عملية الشهيد معاذ“.

وتعهد الجيش الأردني المشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش بالثأر لمقتل الكساسبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com