انتشار واسع لمسلحي تيار الصدر عشية تظاهرات مرتقبة
انتشار واسع لمسلحي تيار الصدر عشية تظاهرات مرتقبةانتشار واسع لمسلحي تيار الصدر عشية تظاهرات مرتقبة

انتشار واسع لمسلحي تيار الصدر عشية تظاهرات مرتقبة

شهدت العاصمة العراقية بغداد، وبعض المدن الجنوبية، مساء اليوم الجمعة، انتشارًا مسلحًا لعناصر "سرايا السلام" التابعة لزعيم "التيار الصدري" مقتدى الصدر، فيما دخلت القوات الأمنية حالة إنذار قصوى.

ويأتي ذلك، عشية احتجاجات مرتقبة دعا لها نشطاء وحركات سياسية لإحياء الذكرى الثالثة لانطلاق تظاهرات "تشرين" العام 2019.

وشوهدت مركبات "سرايا السلام" وهي تجوب بعض مناطق بغداد، و"ذي قار"، و"ميسان"، يستقلها مئات العناصر المدججة بالسلاح.

وقالت مصادر مطلعة، إن أنصار "التيار الصدري" يعتزمون اقتحام المنطقة الخضراء مرة أخرى، بسبب إصرار قوى "الإطار التنسيقي" على ترشيح محمد شياع السوداني، لرئاسة الحكومة، بحسب ما أوردته وسائل إعلام عراقية.

ويتزامن التوتر الأمني في بغداد مع انتشار كثيف للقوات العسكرية قرب المنشآت الحساسة، وعند تقاطعات الجسور الواصلة إلى المنطقة الخضراء.

ومنذ صباح اليوم، أطلقت القوات الأمنية حملة واسعة لتفتيش المنازل في المناطق المحيطة في المنطقة الخضراء، وهو ما أثار غضبًا واسعًا، إذ شملت الحملة مكاتب حركات مدنية وأخرى تابعة لمؤسسات إعلامية.

كما كثفت القوات الأمنية، تحصيناتها العسكرية أمام المقار الرسمية، ودفعت بالمزيد من الحواجز إلى داخل المنطقة الخضراء وقربها.

وأعلن نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول الركن عبدالأمير الشمري، دخول جميع القوات الأمنية في حالة الإنذار القصوى قبيل التظاهرات.

وأضاف الشمري، في بيان، أن "️قوات الأمن مدربة للتعامل مع المتظاهرين بشكل جيد، ولن نفرض أي حظر للتجوال أو إغلاق لمداخل بغداد، يوم غدٍ السبت، لكن هناك إجراءات أمنية مشددة لحماية التظاهرات".

وأكد القائد الأمني، إغلاق جسري "السنك والجمهورية" لمنع أي احتكاك بالمتظاهرين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com