صحيفة: النظام السوري لم ينقل معدات نووية عبر مرفأ بيروت

صحيفة: النظام السوري لم ينقل معدات نووية عبر مرفأ بيروت

المصدر: دمشق- إرم

انشغلت الأجهزة الأمنية والقضائية اللبنانية منذ أيام بالتحقيق في أمر مستوعبات تابعة للحكومة السورية وصلت إلى مرفأ بيروت، وُضِعت موجوداتها على ”المانيفست“ باسم (معدّات نووية)“.
وقالت صحيفة الجمهورية اللبنانية: ”إثر ورود معلومات في هذا الإطار إلى وزير العدل اللواء أشرف ريفي، طلب من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود اتِّخاذ الإجراءات الفورية للتحقّق من محتوى هذه المستوعبات، واتخاذ الإجراءات اللازمة، وقد كلَّف القاضي حمود فرع المعلومات بالتحقيق بالأمر“.
ولفتت الصحيفة إلى ”قيام القوى الأمنية بالكشف على المستوعبات، ليتبيّن بعد مطابقتها لـ“المانيفست“، أنها تحتوي على معدات مكتبية تابعة للحكومة السورية، مرسَلة للشحن من دمشق إلى مرفأ بيروت؛ كي تُشحن بحراً إلى اللاذقية، وذلك بفعل تعَذُّر نقلِها برّاً داخل الأراضي السورية“.
وتساءلت أوساط أمنية عن السبب الذي حدا بالمشرفين على شحن هذه التجهيزات، إلى وضعها على ”المانيفست“ تحت خانة ”معدّات نووية“، علماً أنها لا تتضمن أي معدات من هذا النوع.
وفي هذا السياق يُذكر أن مسؤولاً في حلف شمال الأطلسي (الناتو) دعا، أمس الثلاثاء، النظام السوري لتقديم الأدلة على أن البرنامج السوري للأسلحة الكيماوية تم تفكيكه تماماً.
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه: ”يجب أن يضمن نظام الأسد أن برنامجه للأسلحة الكيماوية فكك تماماً وبلا رجعة، بما في ذلك منشآت الإنتاج المتبقية“.
وأضاف المسؤول أن ”منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أعلنت بالفعل أن آخر أسلحة كيماوية معلنة أزيلت من سوريا“.
وكان مجلس الأمن أصدر قراراً برقم 2118 لعام 2013 لتفكيك البرنامج السوري للأسلحة الكيميائية، وذلك في إطار اتفاق دبلوماسي أُبرم بين روسيا وأمريكا لتفادي تدخل عسكري في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة