نائب العبادي: منتقدو الدعم الإيراني يستجدون الدعم الأمريكي‎ – إرم نيوز‬‎

نائب العبادي: منتقدو الدعم الإيراني يستجدون الدعم الأمريكي‎

نائب العبادي: منتقدو الدعم الإيراني يستجدون الدعم الأمريكي‎

بغداد-  قال نائب رئيس الوزراء العراقي، بهاء الأعرجي، اليوم الاثنين، إن المنتقدين للدعم الإيراني للحكومة العراقية بحربها ضد تنظيم داعش قطعوا الأميال لـ“استجداء“ الدعم الأمريكي للغرض ذاته.

وفي كلمة له على هامش وقفة تضامنية نظمتها شبكة الإعلام العراقي لدعم القوات الأمنية (شبه رسمية)، اليوم، قال الأعرجي إن ”البعض يشكك وينتقد موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعمها للحكومة العراقية في الحرب ضد تنظيم داعش“، متابعا ”إيران جارتنا، وتشاركنا في الإسلام، وخطر تنظيم داعش يهددها أيضا“.

واتهم نائب حيدر العبادي المنتقدين للدعم الإيراني بـ ”قطع آلاف الأميال لاستجداء الدعم الأمريكي للحكومة العراقية في الحرب ضد تنظيم داعش“، فيما لم يحدد الجهات التي انتقدت الدعم الإيراني ولجأت لطلب الدعم الأمريكي.

وينتقد قادة سياسيون عراقيون سُنة ما يعتبرونه التدخل الإيراني في المعارك الجارية في محافظة صلاح الدين، ويعتبرون الوجود الإيراني ”انتهاكاً“ للسيادة العراقية، فيما تقول الحكومة العراقية التي يرأسها حيدر العبادي أن الوجود الإيراني مقتصر على تقديم الاستشارة العسكرية.

ومضى الأعرجي بالقول: ”الجميع شكك بقدرة القوات الأمنية على مواجهة تنظيم داعش، لكن العالم قد تفاجأ بالانتصارات التي تحققت حتى الولايات المتحدة الأمريكية التي أكدت أن الحرب على داعش في العراق بحاجة إلى خمس سنوات“، لافتا إلى أن ”الخلافات السياسية هي ما هيأ الأرضية المناسبة لداعش في العراق“.

وطالب الأعرجي المجتمع الدولي بـ“وقفة جادة مع العراق لإعادة إعمار المناطق التي دمرتها الحرب ضد داعش“.

واستعادت القوات العراقية المدعومة بميليشيات الحشد الشعبي الشيعية ومقاتلين من العشائر، الأسبوع الماضي، بلدة العلم جنوب تكريت بمحافظة صلاح الدين (شمال)، فيما تمكنت مطلع الشهر الجاري من استعادة السيطرة على بلدة ”الدور“ الاستراتيجية جنوب تكريت.

كما نجحت القوات العراقية خلال الأيام الماضية في التقدم في عدد من المناطق بمحافظة صلاح الدين، بحسب مسؤولين عراقيين، في حين نفى مقاتلون في ”داعش“ ذلك بتسجيلات مصورة نشروها عبر الإنترنت، ولا يتسنى عادة الحصول على تعليق من التنظيم بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com