أخبار

الجيش السوداني يتهم إثيوبيا بإعدام 7 جنود سودانيين ومدني
تاريخ النشر: 26 يونيو 2022 22:13 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2022 6:20 GMT

الجيش السوداني يتهم إثيوبيا بإعدام 7 جنود سودانيين ومدني

قال الجيش السوداني، مساء الأحد، إن الجيش الإثيوبي أعدم 7 جنود من القوات المسلحة السودانية ومواطنًا، كانوا أسرى لديهم، وعرض جثامينهم على المواطنين الإثيوبيين.

+A -A
المصدر: يحيى كشة- إرم نيوز

قال الجيش السوداني، مساء الأحد، إن الجيش الإثيوبي أعدم 7 جنود من القوات المسلحة السودانية ومواطنًا، كانوا أسرى لديهم، وعرض جثامينهم على المواطنين الإثيوبيين.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية في بيان بهذا الخصوص  “في تصرف يتنافى مع كل قوانين وأعراف الحرب والقانون الدولي الإنساني، قام الجيش الإثيوبي بإعدام سبعة جنود سودانيين ومواطن، كانوا أسرى لديهم، ومن ثم عرضهم على مواطنيهم بكل خِسّةٍ ودناءة”.

وتابع البيان “القوات المسلحة السودانية إذ تتقدم بخالص التعازي لأسر الشهداء الكرام، تؤكد وبشكل قاطع للشعب السوداني الكريم، أن هذا الموقف الغادر لن يمر بلا رد، وسترد على هذا التصرُّف الجبان بما يناسبه، فالدم السوداني غال دونه المهج والأرواح، (…وَسَیَعۡلَمُ ٱلَّذِینَ ظَلَمُوۤا۟ أَیَّ مُنقَلَبࣲ یَنقَلِبُونَ). الجنة والخلود لشهدائنا الأبرار، الله أكبر والعزة للسودان”.

ونفى مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الشهر الماضي، اتهام إثيوبيا بدعم بلاده لمجموعة التيغراي المعارضة لنظام الحكم في أديس ابابا.
وقال عضو مجلس السيادة الانتقالي أبو القاسم محمد أحمد ”برطم“، إن بلاده لا تدعم أيّ مجموعات معارضه ضد إثيوبيا أو أيّ دولة أخرى، وأوضح أن الحديث حول ذلك عار عن الصحة تماما.

وأكد برطم في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن ما يحدث على الحدود السودانية الإثيوبية رد فعل طبيعي لاسترداد السودان حقه في أراضي الفشقة التي احتلتها إثيوبيا لـ 25 عاما.

ووصف برطم حديث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإثيوبي دمقي مكونن، حول دعم السودان لمجموعات التيغراي، غير مناسب لأن الظرف لا يحتمل علاقات سلبية من الجانب السوداني أو الإثيوبي.

وطالب عضو مجلس السيادة الانتقالي، إثيوبيا بحل مشاكلها الداخلية بطريقتها وألا تقحم السودان في ذلك.

وأوضح أن إثيوبيا ومواقفها مع السودان نسبيا كانت إيجابية خلال الفترة الماضية، وأكد أن إثيوبيا دولة جارة وأن السودان لديه علاقات ممتدة معها، مجددا حرص بلاده على العلاقة معها وألا يكون بها أي شوائب.

ودعا برطم الجانب الإثيوبي إلى أن يكون أكثر دقة في تصريحاته؛ لأن الوضع لا يحتمل أيّ علاقات بها تشاكس مع الدول الجارة سواء كانت إثيوبيا، أتشاد، أو إريتريا، أو غيرها من الدول.

ووصف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإثيوبي ،دمقي مكونن، علاقات بلاده مع السودان بأنها “ليست بالجيدة”.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي، إن العلاقات بين أديس أبابا والخرطوم ازدادت سوءا بعد أن أصبح السودان منطَلَقا لجبهة تحرير تغراي ضد بلاده.

وأوضح أن الخرطوم استغلت الوضع في شمال إثيوبيا وقامت بـ”غزو الحدود”، لافتا إلى ازدياد الوضع سوءا بعد أن تجاوز الأمر وأصبح السودان منطلقا لجبهة تحرير تغراي.

ولفت نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، إلى أن ما سبق زاد من توتر العلاقات بين البلدين.

وتنفي الخرطوم تقديم دعم لـ“جبهة تحرير تغراي“، بالتزامن مع حديث عن تقدّم 528 جنديا إثيوبيا من الجبهة بطلبات لجوء في السودان.

واستعاد السودان نحو 95 في المائة من أراضيه الحدوية المحتلة – مليوني فدان- بمنطقة الفشقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك