مسؤلان عراقيان: نحتاج ضربات جوية لطرد داعش من تكريت

مسؤلان عراقيان: نحتاج ضربات جوية لطرد داعش من تكريت

بغداد – أكد مسؤولان كبيران اليوم الاثنين، أن العراق يحتاج لضربات جوية إضافية لطرد متشددي تنظيم داعش من تكريت.

ونقلت وكالة ”رويترز“ عن أمين سر وزارة الدفاع الفريق أول الركن إبراهيم اللامي، قوله ”نحتاج إلى دعم جوي من أي قوة يمكنها أن تعمل معنا ضد الدولة الإسلامية.“

ورفض اللامي، قول ما إذا كان يعني دعما جويا من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أم إيران التي تلعب دورا في الهجوم.

من جانبه قال رافد الجبوري المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي لرويترز “ نحن بحاجة إلى دعم جوي إضافي لكل العمليات… نرحب بدعم جوي لكل عملياتنا ضد الدولة الإسلامية.“

وتوقف هجوم استعادة تكريت مسقط رأس صدام حسين من الدولة الإسلامية لليوم الرابع بسبب القنابل محلية الصنع والشراك الخداعية.

ويشارك أكثر من 20 ألف جندي وقوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران في العملية التي بدأت قبل أسبوعين بدعم من فرقة صغيرة نسبيا من المقاتلين السنة بالمنطقة.

وتوغلت قوات الأمن العراقية ووحدات الحشد الشعبي الشيعية في تكريت الأسبوع الماضي لكنها تحاول التقدم على المتشددين الذين يتحصنون في مجمع القصور الرئاسية الشاسع الذي شيد إبان حكم صدام.

وتسيطر قوات الحكومة على حي القادسية الشمالي علاوة على المشارف الجنوبية والغربية للمدينة وتحاصر المتشددين في منطقة يحدها النهر الذي يمر عبر تكريت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com