استخراج 15 جثة لجنود ”سبايكر“ شمال العراق

استخراج 15 جثة لجنود ”سبايكر“ شمال العراق

بغداد – قال مسؤول حكومي عراقي، اليوم الأحد، إن الفريق الحكومي المكلف بفتح المقابر الجماعية الأربعة التي اكتشفت بقرية البو عجيل قرب مدينة تكريت، استخرج 15 جثة من أصل نحو 200 جثة مدفونة في المقبرة.

وبدأ أمس السبت، فريق حكومي برئاسة الأمانة العامة لمجلس الوزراء وعضوية وزارة حقوق الإنسان والطب العدلي التابع لوزارة الصحة فتح أول مقبرة جماعية لضحايا جنود قاعدة سبايكر الذين قتلوا قرب مدينة تكريت في يونيو/حزيران الماضي، بعد سقوط مدينة تكريت بيد تنظيم داعش.

وقال المسؤول الحكومي، إن ”الفريق المشترك الذي وصل أمس إلى قرية البوعجيل قرب تكريت استخرج حتى اليوم 15 جثة من جنود قاعدة سبايكر العسكرية الذين قتلوا في يونيو/حزيران الماضي بعد سقوط مدينة تكريت بيد تنظيم داعش“.

وأوضح أن الفريق استخرج يوم أمس جثتين واليوم 13 جثة، جميعها وضعت داخل سيارات مخصصة لحفظ الجثث تمهيدا لنقلها إلى بغداد.

وقال المصدر الحكومي إن ”المعلومات التي حصلت عليها القوات الأمنية من الأهالي المتواجدين في منطقة البو عجيل، أكدت أن المسلحين دفنوا 200 جثة في هذه المقبرة، في يونيو/حزيران الماضي“.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الفريق المشترك توجه إلى مقبرة جماعية ثانية في نفس المنطقة للتأكد من الجثث المدفونة بها تعود لجنود قاعدة سبايكر قبل فتحتها صباح يوم غد الاثنين.

ولايزال الغموض يلف الجهة التي أعدمت 1700 عسكري بقاعدة ”سبايكر“ العسكرية، بمحافظة صلاح الدين الصيف الماضي، إذ يتهم بعض الشيعة عشائر موالية لنظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بذلك، قبل دخول مسلحي تنظيم ”داعش“ إلى تكريت، فيما يقول سياسيون سُنة إن ”داعش“ مسؤولة عن مقتلهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com