أخبار

مؤتمر للمانحين في بروكسل يجمع 6.7 مليار دولار لسوريا وجيرانها
تاريخ النشر: 10 مايو 2022 16:32 GMT
تاريخ التحديث: 10 مايو 2022 18:20 GMT

مؤتمر للمانحين في بروكسل يجمع 6.7 مليار دولار لسوريا وجيرانها

جمع مؤتمر دولي للمانحين 6.7 مليار دولار لسوريا وجيرانها اليوم الثلاثاء على الرغم ما وصفه جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بأنه مشاعر

+A -A
المصدر: فريق التحرير

جمع مؤتمر دولي للمانحين 6.7 مليار دولار لسوريا وجيرانها اليوم الثلاثاء على الرغم ما وصفه جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بأنه مشاعر ”الضجر“ من الحرب هناك والتي دخلت الآن عامها الثاني عشر.

جاء ذلك خلال مؤتمر ضم ممثلين عن 55 دولة لكنه استبعد روسيا بسبب غزوها أوكرانيا في 24 فبراير/  شباط الماضي، الذي تسميه ”عملية عسكرية خاصة“، والمبلغ الذي جُمع أعلى قليلا من 6.1 مليار دولار سعت الأمم المتحدة لجمعها.

وقال بوريل ”نحن لا ننسى الشعب السوري والوضع في سوريا. بالتأكيد سوريا ومعاناة شعبها لم تعد في صدارة الأخبار الآن. هناك شعور مؤكد بالضجر بعد 11 عاما“، حسب ”رويترز“.

وتحول ما بدأ في صورة احتجاجات سلمية على حكم الرئيس بشار الأسد في سوريا عام 2011 إلى صراع متعدد الأطراف تدخلت فيه روسيا وإيران وتركيا ودول أخرى، ما أسفر عن مقتل ما يصل إلى نصف مليون شخص.

وقال بوريل إن جميع السوريين تقريبا يعيشون الآن في فقر. ووفقا للأمم المتحدة، فقد نزح أكثر من 6.9 مليون سوري داخليا ويوجد ما يزيد على 6.5 مليون خارج سوريا، منهم 5.7 مليون لاجئ تستضيفهم دول مجاورة.

وسوف تستفيد تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر أيضا من المساعدات الإنسانية غير المخصصة لإعادة إعمار سوريا.

وقال بوريل، لم تتم دعوة روسيا إلى هذا المؤتمر الذي صار حدثا سنويا لجمع الأموال.

وأضاف: ”لم تتم دعوة روسيا لأننا ندعو الشركاء الذين لديهم اهتمام حقيقي بالمساهمة في السلام في العالم“.

وقال بوريل في مؤتمر صحفي ”الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إلى جانب العديد من الشركاء الآخرين، سيواصلون إرسال رسالة واضحة في جميع المحافل الدولية برفض العدوان العسكري الروسي على أوكرانيا“.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في الثالث من مايو/أيار الجاري، أن تركيا، التي تستضيف أكثر من 3,6 مليون لاجئ سوري على أراضيها، ”تستعد لعودة مليون منهم على أساس طوعي“، حسب ”فرانس برس“.

وقال أردوغان في رسالة مصورة بُثت أمام مئات السوريين خلال حفل تسليم مفاتيح تعود لآلاف المنازل المخصصة للاجئين عائدين إلى شمال غرب سوريا ”كانت المنازل الإسمنتية خطوة. نحن الآن نعد مشروعا جديدا سيسمح بعودة طوعية لمليون من الإخوة والأخوات السوريين في بلادنا“، بمساعدة المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية، حسب ما نقلت عنه وسائل إعلام رسمية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك