الرئيس الموريتاني: لم ندخل الحوار عن ضعف

الرئيس الموريتاني: لم ندخل الحوار عن ضعف

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

نفى الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، أن يكون قبوله للحوار مع المعارضة ناجم عن ضعف أو أزمات داخلية، مؤكدا على أهمية الحوار بالنسبة للجو الديمقراطي في البلاد.

وقال ولد عبد العزيز، خلال اجتماعه بنواب وشيوخ الأغلبية: ”ما يشاع من أن الحكومة ترغب في الحوار لتغطية الأزمات الاقتصادية غير صحيح“، مشددا على أن ”تغيير الدستور لن يتم عن طريق حوار سياسي وإنما من خلال استفتاء وطني شامل“.

وحول امتعاض بعض النواب من إمكانية حل البرلمان في حال جرى الاتفاق مع المعارضة، قال الرئيس الموريتاني إن ”مصلحة البلاد أولى من المصالح الشخصية“، مؤكدا أن ”كل القضايا ستُطرح على طاولة الحوار“.

وتشهد موريتانيا استعدادات لإطلاق حوار وطني يجمع المعارضة والأغلبية، يأمل الموريتانيون أن يُنهي حالة الانسداد السياسي التي تعيشها البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com